طائرة روسية محملة بالمعدات الطبية تنطلق إلى أمريكا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 

أعلن المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، اليوم الثلاثاء، أن طائرة روسية تحمل مساعدات طبية قد تتوجه إلى الولايات المتحدة قبل نهاية اليوم للمساعدة في مكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وقال بيسكوف: "تم اليوم التنسيق الفني والتحضير لمغادرة رحلة جوية من روسيا، ومن المتوقع أن تطير قبل نهاية اليوم". ووفقا لبييسكوف، فقد جرى الحديث عن هذه المساعدة خلال الاتصال التليفوني، الذي جرى أمس بين الرئيسين الروسي والأميركي، فلاديمير بوتين ودونالد ترامب.

وأضاف بيسكوف "قام الجانب الروسي في ظل الظروف الراهنة والوضع الوبائي الرهيب الذي تتعرض له أمريكا، بتقديم مساعدات على شكل معدات طبية ومعدات وقائية، وقد قبل الرئيس ترامب هذه المساعدة الإنسانية بامتنان".
وشدد بيسكوف على "أنه من المهم أن نلاحظ أنه عند تقديم المساعدة للزملاء الأمريكيين، فإن الرئيس (فلاديمير بوتين) ينطلق من الفرضية القائلة بأنه عندما يكتسب المصنعون الأمريكيون زخما في تصنيع المعدات والمواد الطبية، فسيكون بإمكانهم أيضًا الرد بالمثل، إذا لزم الأمر".

واختتم بيسكوف حديثه: "الآن، بما أن الوضع الحالي يؤثر على الجميع دون استثناء، وله طبيعة عالمية، فليس هناك بديل للعمل المشترك بروح الشراكة والمساعدة المتبادلة".

ومن جهة أخرى، وفي إطار دعم روسيا الدول المنكوبة بجائحة فيروس كورونا المستجد، أرسلت وزارة الدفاع الروسية حوالي 15 طائرة تابعة للقوات الروسية إلى إيطاليا للمساعدة في مكافحة جائحة فيروس كورونا.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، في 23 مارس ، أن موسكو أرسلت إلى إيطاليا مختبرا واحدا، و20 آلة تعقيم و66 مختصا من إجمالي 20 ألف مختص، وهو ما لا يؤثر على قدرات القوات أثناء تنفيذ المهام داخل البلاد.
 


ترشيحاتنا