وفاة أصغر طفلة أوروبية بفيروس كورونا في بلجيكا

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

 

توفيت طفلة في الثانية عشرة من عمرها في بلجيكا جراء إصابتها بفيروس كورونا المستجد، الذي اجتاح العالم منذ ظهوره في الصين لأول مرة في ديسمبر الماضي، وفقا لتلفزيون "فرنسا 24".

ويزيد ذلك من هالة الغموض المحيطة بالوباء إذ كان يُعتقد أنه أقل خطورة على حياة الصغار وأشد خطورة على كبار السن، إذ تعد هذه الطفلة هي ثاني أصغر ضحية له في أوروبا بعد أن فقدت فتاة فرنسية، تبلغ من العمر 16 عامًا حياتها، فيما نجا أكبر مريض معروف يبلغ من العمر 100 عام من الفيروس.

وتندرج هذه الوفاة ضمن الأسئلة التي ما زال الجميع يجهلها عن وباء كورونا.

ولا وجود حتى الآن لأي لقاح ضد فيروس كورونا المستجد الذي تجاوزت حصيلته في العالم حتى الآن أكثر من 800 ألف إصابة، منها ما لا يقل عن 38 ألف حالة وفاة في معظم دول العالم، منذ ظهوره في الصين في ديسمبر الماضي.


ترشيحاتنا