هولندا «ثامن» دولة في العالم تتخطى حاجز الألف وفاة بسبب كورونا

علم هولندا
علم هولندا

 

سجلت هولندا، اليوم الثلاثاء 31 مارس، 175 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليرتفع عدد ضحايا الفيروس التاجي في بلاد الأراضي المنخفضة، متخطيًا حاجز الألف وفاة.

ومع تسجيل أكبر عددٍ من الوفيات في هولندا في يومٍ واحدٍ، ارتفع عدد الوفيات في البلاد ليبلغ ألفًا و39 حالة وفاة، من أصل 12 ألفًا و595 حالة إصابة مسجلة في البلاد.

وتفشى وباء كورونا بصورةٍ كبيرةٍ في البلاد، وباتت هولندا في المرتبة الحادية عشرة عالميًا في ترتيب أكثر بلدان العالم الموبوءة بالفيروس التاجي.

ثامن البلدان «وفيات»

ليس هذا فحسب، فمع تخطيها حاجز الألف وفاة، اليوم الثلاثاء، صارت هولندا البلد الثامن عالميًا، الذي يكسر رقم الألف في عدد الوفيات، بعد أن سبقها كلٌ من إيطاليا وإسبانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وإيران وبريطانيا، على الترتيب من حيث أكبر عدد من حالات الوفاة.

وأكبر عدد من الوفيات بالفيروس التاجي مسجل باسم إيطاليا، التي وصلت حالات الوفاة بسبب مرض "كوفيد-19" حتى الآن إلى 11 ألفًا و591 حالة وفاة، تليها إسبانيا التي سجلت إلى غاية الآن 8 آلاف و189 حالة وفاة بالمرض الفيروسي، مع الإعلان عن تسجيل 473 حالة وفاة جديدة، اليوم الثلاثاء.

وخلف إسبانيا تأتي بلدان الصين والولايات المتحدة وفرنسا على الترتيب، بتسجيلها حالات وفاة تفوق الثلاثة آلاف ، ثم إيران، التي سجلت ما يقرب من ألفين وتسعمائة حالة وفاة. وفي المرتبة السابعة بريطانيا، التي سجلت إلى حد الآن أكثر من ألف وأربعمائة حالة وفاة.

وتجدر الإشارة إلى أن أول حالة وفاة إصابة بفيروس كورونا سجلتها هولندا كانت في 26 فبراير الماضي، أي قبل أكثر بقليلٍ من شهرٍ من الآن، في مؤشر خطير على تدهور الأوضاع في الأراضي المنخفضة خلال شهرٍ واحدٍ فقط.


ترشيحاتنا