فيديو| ترامب يقطع خطابه بمؤتمر كورونا للحديث عن شعره

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يعيد تسريح شعره
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يعيد تسريح شعره

 

بينما تزداد المخاوف يوما بعد يوم من تفش أوسع لفيروس كورونا المستجد عالميا، ركزت تقارير صحفية على «قفشات» الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وخلال مؤتمره الذي عقد في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء، اضطر الرئيس الأمريكي لقطع خطابه عن مستجدات أزمة فيروس كورونا، للحديث قليلا عن شعره، وذلك بعد أن تطاير بفعل الهواء.

ويقول تقرير موقع TMZ إن ترامب قاطع المؤتمر ليقدم للأمريكيين رسالة هامة جدا، وهى أن شعره حقيقي، ومذهل.

فأثناء إلقاء ترامب كلمته بالحديقة الوردية بالبيت الأبيض، أدت قوة الهواء إلى تطاير شعر الرئيس ترامب، وقام بمحاولة إعادة تهذيبه بيده، وقال مداعبا: «شعري يتطاير، إنه شعري، الشيء الوحيد الذي لا تستطيع الهروب منه، لو لم يكن شعرك الحقيقي، فستكون في مشكلة لو كنت رئيسا». 

 

 

 

وبحسب صحيفة "الجارديان" البريطانية، فإن ترامب يواجه اتهامات بتحويل المؤتمر الصحفي اليومي الخاص بمواجهة الوباء للترويج لحلفائه من الشركات، في وقت تجاوز عدد إصابات الفيروس في الولايات المتحدة 160 ألفا، مع أكثر من 3 آلاف وفاة.

واستضاف ترامب عددا من قادة الشركات إلى حديقة البيت الأبيض، مثل مايك لينديل الرئيس التنفيذي لشركة "ماي بيلو" المتخصصة في إنتاج الوسائد، الذي يعرف عنه دعمه لترامب في حملته الانتخابية.

وأثنى ترامب على الشركات التي "تؤدي واجبها الوطني" عبر الإنتاج أو التبرعات بالمعدات الطبية، من أجل تلبية احتياجات الأميركية الأكثر إلحاحا.

وقال ترامب: "ما تفعله هذه الشركات أمر مدهش"، مضيفا: "هذه الشركات عظيمة".

وفي المقابل، بدا أن رؤساء الشركات "ردوا الجميل" لترامب، إذ أثنى لينديل على دعوات الرئيس الأميركي من أجل العمل.
 


ترشيحاتنا