كتبت له 45 رسالة.. صينية تتحايل على إجراءات كورونا لرؤية زوجها بالمستشفى

سيدة صينية تتحايل على "إجراءات كورونا" لرؤية زوجها بالمستشفى
سيدة صينية تتحايل على "إجراءات كورونا" لرؤية زوجها بالمستشفى

 

تحولت قصة سيدة تبلغ من العمر 84 عامًا، وزوجها الذي يبلغ من العمر 90 عامًا إلى واحدة من أكثر القصص شهرة في الصين خلال فترة الحجر الصحي والإجراءات الحاسمة التي فرضتها الحكومة بالبلاد لمواجهة تفشي الفيروس التاجي.

ووفقًا لما نشرته صحيفة الديلي ميل البريطانية، الإثنين 30 مارس، فإن هوانج جوجي، وزوجها سان، كانا محتجزين في إحدى المستشفيات بالصين منذ فترة طويلة. فالزوج يعاني من صعوبة في التنفس وبعض أمراض تقدم العمرالأخرى، أما الزوجة فعلى الرغم من مشكلاتها في الجهاز التنفسي إلا إن حالتها الصحية تعتبر أكثر استقرارًا من الزوج المحتجز في العناية المركزة.

وعندما فرضت حكومة الصين إجراءات مشددة بسبب انتشار فيروس كورونا في البلاد، منعت إدارة المستشفى السيدة من زيارة زوجها لفترة طويلة، امتدت حتى ثمانية أسابيع، لكن على الرغم من خطورة الوضع، إلا أن هوانج جوجي كانت تحاول زيارة زوجها يوميًا، وعندما تفشل في الدخول، تسلم إحدى الممرضات رسالة كتبتها له بخط يدها.

وخلال 55 يومًا، كتبت السيدة هوانج 45 رسالة خطية لزوجها، الذي كان يحرص بدوره على قراءتها يوميًا على الرغم من حالته الصحية.

وانتشرت قصة الرجل وزوجته في المستشفى بشكل كبير، وأصبحا رمزًا للوفاء والعلاقات الإنسانية في ظل ما كانت تعانيه البلد في ذلك الوقت، واهتمت عدد من وسائل الإعلام الصينية بتسليط الضوء على قصتهما، ونشر أجزاء من رسائل الزوجة، والتي جاء في إحداها: " زوجي العزيز.. أنا بخير، لا تقلق بشأني. أبنائنا وأحفادنا جميعهم في المنزل. من فضلك أستمع إلى تعليمات الأطباء والممرضات ولا تخالفها حتى تتماثل للشفاء ونجتمع ببقية افراد العائلة بالمنزل في أقرب وقت."


ترشيحاتنا