الأقمار الصناعية تسجل بقعة شمسية جديدة 

الاقمار الصناعية تسجل بقعة شمسية جديدة 
الاقمار الصناعية تسجل بقعة شمسية جديدة 

 


سجلت الأقمار الصناعية المخصصة لمراقبة الشمس صباح اليوم الإثنين  30 مارس، ظهور بقعة شمسية جديدة صغيرة فوق الطرف الشمالي الشرقي لقرص الشمس كسرت 16 يوما على التوالي من الاختفاء التام للبقع الشمسية. 

ووفقا لجميعة الفلكية بجدة، استنادًا لموقعها يبدو أنه تنتمي إلى الدورة الشمسية 25 الجديدة ولكن لتأكيد ذلك يجب انتظار رؤيتها بشكل أكثر وضوحًا لفحص قطبيتها المغناطيسية والتي يصعب تمييزها عندما تكون البقعة بالقرب من حافة الشمس. 

البقع الشمسية ظاهرة مؤقتة على سطح الشمس الذي يسمى " الفوتوسفير " او كرة الضوء وتظهر تلك البقع مظلمة مقارنه بالمناطق حولها بسبب درجة حرارتها المنخفضة حسب مقاييس الشمس.

هذه البقع تتشكل عندما يحدث تركيز لجريان المجال المغناطيسي يكبح (الحمل الحراري) وتكون النتيجة انخفاض درجة حرارة السطح في بقعة معينه مقارنه بما حولها، وفي العادة تظهر البقع ثنائية مع أقطاب مغناطيسية متعاكسة ويمكن أن تبقى البقع لبضعة أيام إلى بضعة أسابيع ولكنها في النهاية تنحل.

تم إلتقاط هذه الصورة عبر الضوء الغير مرئي حيث تظهر الحلقات الاكليلية وهي عبارة عن أقواس تمتد من الشمس حيث البلازما تتحرك على طول خطوط المجال المغناطيسي والنقاط اللامعة التي تشاهد هنا هي مواقع حيث المجال المغناطيسي بالقرب من السطح قوي بشكل استثنائي.


ترشيحاتنا