بشرة خير| د.محمود الأنصاري| نهاية فيروس كورونا خلال شهر إبريل بأمر الله

الدكتور محمود الأنصاري
الدكتور محمود الأنصاري

 

حوار: نسرين العسال

◄أنت من تحجم الفيروس وغسيل اليدين يحميك

◄التدخين في هذه المرحلة قاتل

◄احذر من فوبيا الكورونا  ونهاية كورونا في 30 أبريل بأمر الله

بين عشية وضحاها أستيقظ الأهالي على خبر انتشار فيروس كورونا اللعين دون سابق إنذار في البلاد كل ما تردد وقتها انه فيروس صنع في الصين في بداية الأمر لم يدركون خطورة الوضع واخذ الموضوع باستهانة بالغة إلى أن تدخلت الحكومة بفرض إجراءات احترازية ووضع نصائح وتوعية للمواطنين بكيفية التعامل مع هذا الفيروس حفاظا على صحتهم انتهاء بفرض حظر التجوال وذلك للحد من انتشار العدوى ولكن السؤال الذي تردد كثيرا هل الفيروس قد يكون صنيعة الأمريكان لإقامة حرب بيولوجية أم وجوده يرجع إلى الأكلات الغريبة التي يتناولها الصينيين أسئلة يجيب عليها الدكتور محمود الأنصاري استشاري أول المناعة والكائنات هو بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا.. وإلى نص الحوار.....

* ما هي حقيقة فيروس كورونا ؟

فيروس كورونا من عائلة الفيروسات التاجية ويرجع عمره فقط إلى 60 عامًا الفيروس في الأساس ليس له علاقة بالبشر إنما يختص به الحيوانات البرية ونحن من دخل بيئتهم بفيروساتهم والمقصود هنا أكلهم مثل الخفافيش والثعالب الصغيرة في عام 2002 أنتقل الفيروس من الخفافيش ومن ثم انتقال فيروس الكورونا بين البشر وبين بعضهم البعض وكانت بداية الفيروس وانتشاره في شرق الصين وأصبح هناك 8000 حالة المصابة حول العالم و10 % كانت معدلات الوفيات وهذا ليس فقط بل عاد الفيروس مرة أخرى  بتحول وشكل جديد عام 2012 في الجمال وهذه كانت الموجة الثانية وكان قد أكتشفه الدكتور على زكى أستاذ الفيروسات حين قام  بتشخيص حالة في المملكة العربية السعودية كان يعانى من التهاب رؤى ولم يتم تشخيصه من قبل، إذن تم تفسير الأمر منذ عام 2012 بظهور الموجة الثانية لتحور الفيروس وهو فيروس كورونا متلازمة الشرق الأوسطية  كان طبيعي جدًا ومن ثم تواجد في السعودية  1500 حالة 80% منهم كانوا داخل السعودية و20% تم انتشارهم حول العالم وانتهت القصة إلى أن ظهر حيوانات جديدة بدأ التعامل معها  في الصين يصطادونها مثل حيوان آكل النمل فهو له أنف طويلة تشم رائحة النمل يشبه السنجاب يتناولوه كوجبة رئيسية لمعتقداتهم أنه يطيل العمر ومن هنا بدأ التحور أو ظهور الموجة الثالثة للفيروس وهو فيروس كورونا وبالرغم من ذلك أريد توصيل معلومة هامة للجميع وهى أن الفيروس الحالي جديد وليس مميت وهو ضعيف أمام مقاومة الإنسان بمبادئ العلم والفيروس ليس خطير.


ما مدى صحة أن فيروس كورونا صنيعة بشر ؟

بداية هذا ليس له أساس من الصحة وأود من خلالك أن أخاطب كافة الأهالي وأقول لهم أن الفيروس ليس منه خوف لكن لا أغفل عليكم فهو سريع الانتشار ولكن أنت من تقيده وتحجمه بالالتزام بالبقاء بالمنزل حتى لا تستدعيه ورجاء لاستهين بالفيروس فهو جديد وفى حاجة إلى احترام تواجده وسرعة انتشاره عليها الكثير من علامات الاستفهام وإلا تصدق من يقول أن الفيروس عبارة عن غاز أو تم تصنيعه بشكل أو بآخر من قبل دولة ما إلى جانب أن دورك ليس معرفة مصدر الفيروس الآن أنما دورك الأساسي هو البقاء في المنزل لمدة 14 يوم.

 

وماذا عن انتشار فيروس هانتا؟

فيروس هانت لا ينتقل بين البشر وبعضها البعض أنما ينتقل عن طريق استنشاق بول الفئران.

 ما هي أفضل أنواع الوقاية التي يتبعها الأهالي من وجهة نظرك؟

غسيل اليدين بالماء والصابون وليس نوع بعينه فهو أفضل بكثير وأفضل الحلول مع الاستحمام بالماء البارد وليس الساخن لأنه يقوم بتنشيط المناعة ويعيد الدورة اللمفاوية للجسد ككل ويساعد على عملية التمثيل الغذائي، ثم غسيل الملابس بالماء الساخن وهذا شيء لا مفر منه وينصح به أطباء العالم بالإضافة إلى التنظيف بالكحوليات فلا يوجد أفضل من ذلك إلى جانب تنظيف الأسطح بالكلور وهو الأفضل على الإطلاق من أي شيء تجارى أخر لا يعتد به كما أن الكلور هو الاختيار الأمثل ولكن نبعده عن الجسم تمامًا.


هل من يصاب بدور البرد هو أكثر عرضة بعدوى الفيروس ؟

لا يمكن الجزم بهذه العلاقة لأن عائلة الكورونا أو الفيروسات التاجية منهم أربعة أنواع شائعة الحدوث منهم من يقوم بالتهاب الجهاز التنفسي أو التهاب الجهاز الهضمي ولا يثبت صحة هذا الكلام فنحن مازلنا تحت دراسة هذا الفيروس الجديد والمشكلة الرئيسية المتواجدة في العالم كله هو أن من يصاب بالفيروس قد يعاد أصابته مرة أخرى وهذا ليس شرطًا.


وماذا عن صعوبة التنفس إذن ؟

لا يوجد له أي أساس من الصحة أيضا نحن لنا علاقة بالعلم فقط والمجتمع الدولي أصبح بيئة خصبة جدا لنقل وتناقل الأخبار التي قد يكون منها قليل على صواب والكثير منها خاطئ وهذه المشكلة ليست في مصر فقط إنما متواجدة في العالم بأكمله.


* هل ارتداء الكمامات والقفازات تساهم بشكل كبير في الوقاية من الفيروس؟

الكمامة هو الرداء الواقي للأنف والفم وهى طريقة دخول الفيروس المعتادة لكن لا يجب ارتداءه طوال اليوم ولا اكتفى به في التجمعات فقط وأثناء التعامل مع عدد كبير من الأفراد وعلميًا هذا رداء الأطباء.


* صرحت سابقًا أن التدخين قاتل الآن ماذا تقصد ؟

التدخين في هذا الوقت بالتحديد قاتل من أي وقت آخر هذا صحيح لأننا في حاجة الرئة والجهاز التنفسي كامل مكمل وفى أسمى صورهم وفى أفضل حالاتهم والتدخين بصورة كبيرة فهذه المرحلة سيودى بحياة المدخن.


لك تصريح سابق نصه أنكشف الوجه القبيح للجميع ..ماذا تعني ؟

هذه حقيقة لأن العالم المتحضر أصبح يصيب الواحد بالحزن في الحقيقة فيروس كورونا كشف عن حقيقتهم أنظري إلى أوروبا وأمريكا في أخر 15 يوم ستجدين على سبيل المثال جمهورية التشيك سرقت شحنة الكمامات وأجهزة التنفس التي من المفترض تذهب لايطاليا  وألمانيا كررت نفس المشهد واستولت على شحنة كمامات وأجهزة كانت ذاهبة إلى إيطاليا أيضًا لكن إيطاليا لم تسكت وقامت بالقرصنة على سفينة  تجارية في عرض البحر بعد أن كانت متجهة إلى تونس وعلى متنها شحنة كحول طبي حتى النمسا منعت توريد أي مساعدات سواء قفازات أو كمامات لايطاليا بحجة أنهم سيحتاجونها ثم جاء دور الأسبان فهم يرون أن الاتحاد الأوروبي أكذوبة كبرى وتفضح أمرهم  بعد رفض توريد كمامات لأسبانيا أما تركيا فقد أخذت نقود من إيطاليا مقابل شحنة كمامات ولم ترسلها وتساومها عليها جميع ما سبق جعلني أقول أنكشف الوجه القبيح.


* ماذا تقول للأهالي التي ينتابها الكثير من الخوف والهلع حتى على أطفالهم ؟

أخشى عليهم من فوبيا الكورونا لذلك أود أن أقول لهم حذار من الخوف لأنه يضعف المناعة بصورة كبيرة حين ترتفع نسبة الكورتيزون في الدم وهو يعتبر أكبر مثبت للمناعة.

* هل سينتهي فيروس كورونا في القريب العاجل ؟

الفيروس له مراحل لكنه سينتهي في 30 أبريل بأمر الله على أن يعود مرة أخرى من الخليج في 2028 إذا كان لي العمر والله أعلم.
 
 


ترشيحاتنا