محمود محي الدين: قرارات مصر في مواجهة كورونا «جيدة»

 الدكتور محمود محى الدين
الدكتور محمود محى الدين

 

علق الدكتور محمود محي الدين النائب الأول للبنك الدولي، والمبعوث الخاص بالأمم المتحدة لأجندة التمويل 2030، على الإجراءات التي اتخذتها مصر في مواجهة تداعيات فيروس كورونا، قائلًا إنها جيدة ومتماشية مع ما يحدث في العالم.

وأوضح محمود محي الدين، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "كل يوم" الذي يقدمه خالد أبو بكر، على شاشة "ON"، أن هناك انخفاض شديد في أسعار البترول عالميًا، وهناك توقعات لانخفاض سعر برميل البترول لـ 20 أو  25 دولار، مضيفًا: "الدولة يمكنها تأمين احتياجاتها من البترول وفق هذه الأسعار، وتأمين الاحتياجات في السنوات القادمة وفقًا لهذه الأسعار.. والإدارة الاقتصادية في مصر قادرة على ذلك".

وأشاد بقرار الحكومة المصرية بتخفيض أسعار الغاز والبترول للصناعة، قائلا: "أؤيد تخفيض أسعار الطاقة للأسر.. وخاصة مع الانخفاضات الشديدة عالميًا".

وواصل: "هناك عدد كبير من العاملين في القطاعات غير الرسمية، والآن يوجد فرصة ذهبية لدخول وضم هؤلاء العاملين، وخاصة أن الفترة الماضية كان لديهم تردد كبير.. هذه الأزمة كاشفة وفى ذات الوقت منشئة".
 
وتابع: "أتمنى لو الحكومة وفرت مواصلات عامة بسعر مناسب ووضعت نظام للحد الأدنى للدخل".

وذكر أن الكيانات الاقتصادية الآن مضطرة للتعاون فيما بينها في مواجهة تداعيات فيروس كورونا، مشيرًا إلى أن وزراء المالية الأفارقة أعلنوا حاجتهم لـ 150 مليار دولار من المساندة العاجلة، بينها  50 مليار إعفاءات وتأجيل الفوائد المستحقة على ديونهم هذا العام، وهذا يتطلب تعاون حكومي مع القطاع الخاص.
 


ترشيحاتنا