قرى أبيس تبدأ تنفيذ مبادرة "تطهير وتعقيم القرى والنجوع بالإسكندرية"

 تطهير القرى والنجوع
تطهير القرى والنجوع

 

تحت شعار "الإسكندرية تقدر"، أطلق اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية اليوم الأحد، من داخل قرى أبيس، مبادرة " تطهير القرى والنجوع  بالإسكندرية "، والتي تستهدف تطهير ٢٥٤ قرية.

وانضمت ٤٠ قرية أخرى تابعة ليصبح العدد الإجمالي ٢٩٤ قرية، وذلك من خلال الاستعانة بمعدات وماكينات رش المبيدات الزراعية الخاصة بأهالي القرى البالغ عددها ٢٥ ألف  ماكينة "، وبعد أن تم تطهيرها وتعقيمها بالكامل للتأكد من خلوها من آثار المبيدات الزراعية، ووفرت المحافظة كافة مواد التعقيم اللازمة والتي أقرتها منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة، وذلك بحضور الدكتورة جاكلين عازر نائب المحافظ . 

وأوضح محافظ الإسكندرية أن تلك المبادرة تأتى لدعم جميع القرى بالمحافظة تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية وتعليمات رئيس مجلس الوزراء بالاهتمام بالمناطق الأكثر احتياجا لاسيما فى تلك الظروف التي تخوض فيه الدولة حربها ضد فيروس كورونا المستجد.

وأضاف الشريف أن المبادرات عادة يصدرها سكان الحضر والمدن لكن فى هذه المرة سيكون لأهالي القرى والنجوع دورًا وطنيًا أصيلًا ليس فقط تجاه اهاليهم ولكن تجاه مواطني الإسكندرية وباقي المحافظات الأخرى .

وقال محافظ الإسكندرية خلال إطلاق المبادرة: " الإسكندرية تقدر، بكل أهاليها، وستكون مثالا يحتذى به، وسنخرج جميعا من تلك الأزمة متعاونين ومجتمعين على مصلحة بلدنا الغالية مصر "، مؤكدا ضرورة توعية الأهالي بكافة الإجراءات الاحترازية والوقائية التي يجب اتباعها والتقليل من التجمعات للحد من انتشار وتفشي فيروس كورونا المستجد . 

ولفت محافظ الإسكندرية الانتباه إلى أنه سيتم تدريب ٥ من المتطوعين من كل قرية، على كيفية خلط مواد التعقيم بالنسبة المحددة وطرق الرش وذلك على مدار ٣ أيام متتالية، ليكون لدى المحافظة عدد كبير من المتطوعين يتم الاستعانة بهم عقب الانتهاء من تطهير القرى والنجوع في تطهير وتعقيم باقي أنحاء المحافظة.


ترشيحاتنا