علاج واعد.. النرويج تبدأ تجربة مزيج من الأدوية لمحاربة «كورونا»

النرويج تبدأ تجربة مزيج من الأدوية لمحاربة كورونا
النرويج تبدأ تجربة مزيج من الأدوية لمحاربة كورونا

 

بدأت منظمة الصحة العالمية تجربة وصفت بالواعدة في النرويج من أجل اختبار لقاح جديد يتكون من مزيج من الأدوية لعلاج فيروس كورونا الجديد.

وأثار فيروس كورونا موجة من الرعب في العالم بعدما أجبر عدد كبير من سكان الأرض على البقاء في منازلهم بينما تقترب عدد الإصابات بالفيروس من حاجز الـ700 ألف إصابة حول العالم بينما بلغت أعداد الوفيات قرابة 32 ألف.

وبحسب موقع النرويج بالعربية فإن منظمة الصحة العالمية بدأت التجارب السريرية على مريض نرويجي، لتختبر مدى فاعلية اللقاح الجديد الذي تسعى له.

ويتكون اللقاح من مجموعة مختلفة من الأدوية ومنها دواء الملاريا هيدروكسي كلوروكين/لونيل، ودواء الإيبولا – ريمسيفير، وعلاج فيروس نقص المناعة البشرية (لوبينافير/ريتونافير) وحدها وهي مزيج مع دواء لالتهاب الكبد (إنترفيرون).

وكانت الصحة النيرويجية قد أعلنت عن تخصيص حزمة 20 مليون كرونة لبرنامج البحوث الوطنية للتجارب السريرية، وستقوم بمشاركة النتائج التي تصل إليها مع العالم

 


ترشيحاتنا