المنامة تستنكر الإجراءات القطرية «اللامسئولة» تجاه عودة البحرينيين

اجتماع مجلس النواب البحريني
اجتماع مجلس النواب البحريني

 

استنكرت رئيسة مجلس النواب البحريني، فوزية زينل، الإجراء اللامسؤول من الجهات القطرية تجاه المسافرين البحرينيين، وما ورد من مغالطات في بيان مكتب الاتصال الحكومي في قطر، مؤكدة تكاتف وتلاحم الشعب البحريني مع قيادة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، وقدرة الإرادة الوطنية على تجاوز كافة التحديات والأوضاع الراهنة، وأن المواطن البحرين له كل الرعاية والاهتمام من وطنه وحكومته ومؤسساته، وأن عودة المواطنين البحرينيين في الخارج، هي أولوية وطنية لدى السلطة التشريعية والسلطة التنفيذية معا.

من جانبه، أعرب وزير الخارجية، الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، عن استنكار البحرين للإجراء اللامسؤول الذي قامت به السلطات المختصة في قطر عبر نقل المواطنين البحرينيين من إيران إلى مطار الدوحة دون أي تنسيق مسبق مع الجهات المختصة في مملكة البحرين، ودون اتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة حفاظا على سلامتهم وسلامة أفراد طاقم الطائرة والمسافرين كما توصي بها منظمة الصحة العالمية وبما يتوافق مع أنظمة اتحاد النقل الجوي الدولي (IATA).

وقال إن الجهات المختصة في مملكة البحرين على تواصل مستمر مع الجهات المعنية بشأن تسهيل عودة المواطنين البحرينيين الموجودين في مدينة مشهد، عبر رحلات جوية منسقة ومباشرة من مشهد إلى البحرين، بعد استصدار التصريحات اللازمة من سلطات الطيران المدني، واتخاذ الإجراءات الاحترازية وفق الخطط التي أعدتها الجهات الصحية المختصة في المملكة للتعامل مع جائحة كورونا، والإجراءات المعتمدة لاستقبال العائدين من الخارج حفاظا على سلامة وصحة المواطنين والمقيمين والعائدين.

وأعرب الزياني عن إدانة وزارة الخارجية لبيان مكتب الاتصال الحكومي في قطر، وما تضمنه من مغالطات مرفوضة وتعبر عن نوايا مبيته، مؤكدا أن هذا التصرف القطري يمثل تدخلا سافرا في الشؤون الداخلية لمملكة البحرين، وموقفاً مرفوضاً هدفه الإساءة الى مملكة البحرين، وشق الصف والوحدة الوطنية التي تجلت في أبرز معانيها في مملكة البحرين وهي تواجه هذا التحدي الخطير بتضامن شعبها وتكاتفهم وتلاحمهم الوطني.


ترشيحاتنا