رسائل توعوية لذوي الإعاقة الذهنية والتوحد للحد من انتشار كورونا

 اجراءات احترازية للحد من انتشار  كورونا بين ذوي الإعاقة الذهنية والتوحد
 اجراءات احترازية للحد من انتشار  كورونا بين ذوي الإعاقة الذهنية والتوحد

 

قدمت الجمعية المصرية لتقدم الأشخاص ذوي الاعاقة والتوحد Advance، عددا من الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا  وآلية تحصين الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية والتوحد.

 

قالت مها هلالي، مؤسس ورئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية أن بعض الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية والتوحد  يحتاجون إلى أشخاص آخرين لتقديم المساعدة في الرعاية الذاتية ويالتالي لمسهم عند مساعدتهم في أكثر المهام اليومية الحميمة مثل الاستحمام، وارتداء الملابس. وهذا بدوره ينقل مسئولية اتخاذ اتباع كل التدابير الوقائية الممكنة على الأشخاص الآخرين الذين يساعدونهم.

 

وقالت أن الأشخاص ذوي الاعاقة في حاجة إلى الحماية لمنع انتشار فيروس كورونا خاصة وأنه لديهم حاجة أكثر إلحاحًا لتجنب العدوى و أن الفئات  التي يجب اتخاذ إجراءات أكثر احترازية معها هي التي تعاني من ظروف صحية مزمنة، خاصة ممن لديهم مشكلات مسبقة في الجهاز التنفسي مثل بعض حالات متلازمة داون، أو الشلل الدماغي، وغيرها من المتلازمات التي تعاني من فرط السمنة. 

 

ويتم توصيل المعلومات للأشخاص ذوي الإعاقات الذهنية والتوحد من خلال تبسيط إجراءات الوقاية والسلامة باستخدام "اللغة المبسطة" وإرفاق صور بالإرشادات، والتدريب العملي بالتقليد ولعب الأدوار مثلا في ارتداء الأقنعة ولبس القفازات، والتذكير والتنبيه المستمر،ط بين وقت وآخر بضرورة غسل اليدين والعناية بالنظافة عموما.  ويجب أن  يراعى عند استخدام المواد المطهرة مع الأشخاص ذوي الاعاقات الذهنية والتوحد تجنب المواد مسببة الحساسية لديهم.

 


ترشيحاتنا