«قومي المرأة» يطلق أول دليل من نوعه لدعم النساء لمواجهة كورونا

قومى المرأة
قومى المرأة

 

أطلق المجلس القومي للمرأة من خلال لجنته لجنة المرأة ذات الإعاقة، أول دليل من نوعه يقدم رؤية متكاملة لكيفية تقديم التوعية والوقاية والتواجد داخل أماكن الحجر ومستشفيات الحجز الصحي للنساء والفتيات ذات الإعاقة وكل الأشخاص ذوى الإعاقة كلا بحسب إعاقته حتى تتمكن هذه الشريحة من مواجهة مخاطر انتشار فيروس كورونا المستجد.


وأكدت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس أن فيروس كورونا  يصيب الجميع دون تمييز، وأن وصول رسائل التوعية، وتقديم خدمات الوقاية والرعاية الصحية للجميع دون تمييز، أصبح ضرورة حتمية تستوجبها طرق المواجهة الناجحة لهذا الخطر الداهم. 

 

وأشارت الدكتورة مايا مرسي إلى أن إطلاق هذا الدليل يأتي من منطلق  دور قومى المرأة ومن خلال لجنة المرأة ذات الإعاقة في تقديم كل ما من شأنه دعم المرأة ذات الإعاقة والنساء الأمهات لأشخاص ذوى إعاقة وكل الأشخاص ذوى الإعاقة  في حياتهم اليومية.

 

من جانبها، أوضحت النائبة الدكتورة هبة هجرس عضوة المجلس ومقررة لجنة المرأة ذات الإعاقة بالمجلس أن  الدليل يتضمن أربع أقسام رئيسية ، أولها مسلمات هامة للأشخاص ذوى الإعاقة وذويهم ، والتوعية للأشخاص ذوى الإعاقة وذويهم ، والوقاية للأشخاص ذوي الإعاقة داخل أماكن الحجر الصحي ومستشفيات الحجز الصحي.

 

وأوضحت هجرس أنه على سبيل المثال فيما يخص توعية الأشخاص ذوى الاعاقات السمعية ذكر الدليل ضرورة عمل ترجمة فورية للغة الإشارة مصاحبة لرسائل التوعية التى يتم بثها  على القنوات التليفزيونية وبخاصة الأكثر انتشاراً منها ، وفتح باب الرد على تساؤلات الأشخاص ذوى الاعاقة السمعية حول الفيروس على أن يكون الرد مصحوب بترجمة للغة الإشارة. 

وفيما يخص توعية ذوي الاعاقات الذهنية والتوحد فقد طالب الدليل بأهمية توصيل المعلومات من قبل ولي الأمر والقائم بالرعاية للأشخاص ذوي الإعاقات الذهنية والتوحد عن طريق تبسيط إجراءات الوقاية والسلامة العامة ، وإرفاق الإرشادات بالصور ومقاطع الفيديو ،

 

وفيما يخص أماكن الحجر الصحي ومستشفيات الحجز الصحي وعلى سبيل المثال فقد طالب الدليل بضرورة التأكد عند اختيار أماكن الحجر الصحى ومستشفيات الحجز الصحى من وجود اتاحة مكانية وتيسيرات لسهولة الحركة والوصول بمداخلها وبمرافقها .

 

 


ترشيحاتنا