تعرف على مصير طلاب المعاهد الأزهرية بعد قرارات «التعليم»

طلاب المعاهد الأزهرية
طلاب المعاهد الأزهرية

يستعد الأزهر الشريف، للإعلان عن مصير الدراسة، والتي يتساءل عنها المواطنين، بعد قرارات وزير التربية والتعليم الدكتور شوقي، الأخيرة.

وأوضح مصدر بالأزهر أنه جاري اتخاذ نفس الخطوات والإجراءات التي أعلن عنها الوزير، فيما سيتم الاكتفاء بالمناهج التي تم تدريسها للطلاب حتى يوم 15 مارس قبل قرار تعليق الدراسة.

وفيما يخض امتحانات الشهادة الإعدادية، فسوف يكتفى بمشروع بحثي يقدمه الطالب، فيما تم شرحه ووفق الضوابط التي أعلنها قطاع المعاهد الأزهرية من قبل.

يذكر أن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني مجموعة من القرارات الهامة بالنسبة لطلاب الصف الأول والثاني الثانوي، مؤكدا أن الاختبارات الإلكترونية تشتمل كل ما درسه الطالب في الفصل الدراسي الثاني حتى 15 مارس 2020 (بداية تعليق الدراسة)، والاكتفاء بعقد الاختبار التجريبي (المقرر عقده يوم 5 أبريل 2020) لطلبة الصف الأول الثانوي فقط من المنزل، وسيتم تقسيم الطلبة إلى مجموعات على مدار اليوم للدخول على منصة الامتحانات.

كما أعلن وزير التربية والتعليم عن الاكتفاء بتقديم طلاب شهادة المرحلة الإعدادية (الصف الثالث الإعدادي)، مشروع بحثي للترم الثاني ويعد شرطًا للنجاح ويحصل الطالب (بعد نجاحه في المشروع) على نتيجة الفصل الدراسي الثاني كاملة 100%، وسيكون تنسيق الانتقال للمرحلة التعليمية التالية (ثانوي عام/فني) بمجموع الفصلين الدراسيين الأول والثاني معًا.

وأوضح أنه فيما يخص امتحانات الثانوية الأزهرية فسوف تكون كما هي بنفس المواعيد على أن تقام وسط إجراءات احترازية مشددة سوف يتم الإعلان عنها مستقبلًا، مؤكدًا أن جميع العاملين بالأزهر يرفعون شعار صحة وسلامة الطلاب في المقام الأول.
 

 

 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا