السعودية: رئاسة الملك سلمان لقمة العشرين رسالة للعالم مفادها «الإنسان أولاً»‎

 وزير الخارجية  السعودي الأمير فيصل
وزير الخارجية  السعودي الأمير فيصل

أكد وزير الخارجية  السعودي الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، أن القمة الاستثنائية الافتراضية لقادة دول مجموعة العشرين التي رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، جاءت لتوحيد الجهود في مواجهة جائحة كورونا وإعادة الثقة للاقتصاد العالمي.

وأوضح وزير الخارجية السعودي، أن دعم جهود تطوير اللقاحات، وتقوية البنية التحتية للدول النامية والأقل نموًا، وأضاف أن رئاسة خادم الحرمين الشريفين للقمة بعثت رسالة من الرياض إلى العالم مفادها «أن الإنسان أولاً».

وشدد فيصب بن فرحان في تصريح له عقب انعقاد القمة الاستثنائية الافتراضية لقادة دول مجموعة العشرين، على أهمية العمل المشترك لينتصر العالم على هذه الجائحة وتداعياتها، مؤكداً على الدور الريادي والمحوري الذي تضطلع به المملكة العربية السعودية ضمن مجموعة العشرين في هذا الجهد المشترك.

 

 

 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا