العبد: الابتلاء طهارة للنفس من الذنوب والمعاصي

الدكتور أسامة العبد رئيس اللجنة الدينية بمجلس النواب
الدكتور أسامة العبد رئيس اللجنة الدينية بمجلس النواب

طالب الدكتور أسامة العبد، رئيس اللجنة الدينية بمجلس النواب، بضرورة عدم الانسياق وراء الشائعات التي تضر بأمن وسلامة المجتمع، مشددًا على ضرورة التحلي بالهدوء والعقلانية، والأخذ بأسباب الحيطة والحذر، واتباع تعليمات الوقائية التي تنشر تباعًا من الجهات المختصة في ظل انتشار فيروس كورونا.

 

 وقال العبد في تصريحات صحفية، إن الوقت يحتم علينا تغيير كثير من العادات الاجتماعية والتوقف عن السلام والقبلات، مؤكدًا أن الابتلاء سُنة من سنن الله في خلقه، مستشهدا بقول الله تعالى في سورة الإنسان: {إِنَّا خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن نُّطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَّبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعًا بَصِيرًا}.

 

وأشار رئيس اللجنة الدينية، إلى أن حكمة الابتلاء تكمن في تقويم الناس ويقظتهم والاعتبار بتغيير الأحوال، وليس لتعذيبهم كما يتوهم البعض، وهو أيضًا طهارة للنفس من الذنوب والمعاصي، لقول النبي صلى الله عليه وسلم "ما يزال البلاء بالمؤمن والمؤمنة في نفسه وولده وماله حتى يلقى الله وما عليه خطيئة"، داعيا المولى عز وجل أن يعجل برفع البلاء عن البلاد والعباد، وأن يحفظ مصر وأهلها وسائر بلاد العالمين من كل سوء ومكروه، وأن يمن علينا وعلى مصرنا العزيزة بشفاء عاجل من كل داء أو بلاء، شفاء لا سقم فيه ولا معه لأحد من أبنائها وسائر بلاد العالمين.

 

 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا