ممرضة إيطالية تنتحر بعد إصابتها بفيروس كورونا

ممرضة إيطالية تنتحر بعد إصابتها بفيروس كورونا
ممرضة إيطالية تنتحر بعد إصابتها بفيروس كورونا

في حادثة وصفها الاتحاد الوطني للممرضات في إيطاليا بـ"المفجعة"، أقدمت الممرضة الإيطالية دانييلا تريز على الانتحار بعد أن تأكدت من إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

فإضافة إلى الضغط النفسي الذي كانت تتحمله يوميًا بعملها في غرفة العناية المركزة بمستشفى سان جيراردو في مدينة مونزا، والتي تعتبر واحدة من أكثر المدن الإيطالية تضررا بالفيروس، شعرت دانييلا والتي تبلغ من العمر 34 عاما ببعض الإعياء، ثم ظهرت عليها أعراض الفيروس تباعًا، وبعد تأكدها من حملها لمرض كوفيد-19، شعرت أنها قد تكون خطرا على كل من حولها، وأنها بتنقلها بين المرضى والعاملين في المستشفى تساهم في نشر الفيروس، فقررت الانتحار.

ووفقًا لما نشرته صحيفة نيويورك بوست الأمريكية، فقد نشر الاتحاد الوطني للممرضات في إيطاليا بيانا نعى فيه الممرضة، قائلا إنها كانت واحدة ممن يعملون في الصفوف الأمامية لمكافحة الفيروس، وعندما اكتشفت أنها أصبحت حاملة للفيروس، كان ذلك بمثابة "القشة التي قصمت ظهر البعير".

وأضاف البيان: "إن الضغط النفسي الذي تتعرض له الممرضات أصبح واضحًا للجميع، فحالة دانييلا ليست الأولى، وإنما واجهت ممرضة أخرى بمدينة البندقية نفس المصير منذ أسبوع، ولذات الدوافع".

ما يقرب من حوالي 5.760 شخص يعملون في المجال الطبي بإيطاليا تأكد إصابتهم بعدوى فيروس كورونا المستجد، وهو ما يمثل حوالي 8% من إجمالي الإصابات في إيطاليا.

ووفقًا لآخر الإحصائيات، فقد سجلت إيطاليا حتى الآن 74,386 عدوى بفيروس كورونا، و7,503 حالة وفاة.

 

 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا