بسبب «كورونا».. وفاة فتاة لا تعاني من أمراض

بسبب «كورونا».. وفاة فتاة لا تعاني من أمراض
بسبب «كورونا».. وفاة فتاة لا تعاني من أمراض

كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة هم أكثر عرضة لخطر فيروس كورونا المستجد، لكن بخلاف ما هو سائد، توفيت شابة بريطانية أصيبت بالمرض، رغم صغر سنها وعدم معاناتها أي ظروف صحية سابقة.

 

وحسب ما جاء بسكاي نيوز، فأن كلوي ميدلتون، الشابة صاحبة الـ21 عاما، التي تعد أصغر شخص لا يعاني من ظروف صحية، فقدت حياتها بسبب فيروس كورونا في بريطانيا.

 

وبعد وفاة كلوي، كتبت والدة الضحية على حسابها بموقع "فيسبوك": لكل من يعتقد أنه مجرد فيروس عليه إعادة التفكير في ذلك.. أكتب من واقع خبرة شخصية، الفيروس قتل ابنتي صاحبة الـ21 عاما"، وأكدت عائلة الفتاة أنها لم تكن تعاني من أي مشكلات صحية سابقة.

 

وقد أعلنت الحكومة البريطانية، أمس الأربعاء، أن عدد وفيات فيروس كورونا في البلاد ارتفع إلى 463، وأن إجمالي حالات الإصابة ارتفع إلى 9529.

 

 

وقالت خدمة الصحة الوطنية إن هناك عدد من المتطوعين الذين سيبدأون الأسبوع المقبل في مساعدة مليون ونصف شخص في بريطانيا، ممن طُلب منهم البقاء في منازلهم وتجنب الاتصال بالآخرين لمدة 12 أسبوعا، لأن لديهم ظروف صحية أساسية تزيد من خطر الإصابة بالفيروس.

 

 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا