خبراء عن قرارات الحكومة لمواجهة كورونا: تحمى المواطنين.. وتمنع انتشار الفيروس

إجراءات مشددة للوقاية من فيروس كورونا
إجراءات مشددة للوقاية من فيروس كورونا

- نور: الحكومة استجابت للشعب.. مختار: المصريون أدركوا خطورة الوضع

أشاد الخبراء بقرارات د. مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء  والتي أعلنها بشأن مواجهة كورونا، وجاء أهمها فرض حظر التجوال فى كافة أنحاء البلاد لمدة 15 يوما للسيطرة على الفيروس، ولتقليل أعداد المصابين وللحفاظ على أرواح الشعب المصري من هذا الوباء القاتل. 

«لأول مرة يتم فرض حظر التجول استجابة من الحكومة للشعب « .. بهذه الكلمات بدأ اللواء محمد نور مساعد وزير الداخلية الأسبق حديثه عن حظر التجوال الذي سيبدأ تطبيقه اليوم والذي جاء بعد مطالب شعبيه للحكومة بفرضه بهدف السيطرة على الفيروس ويضيف أن الشعب المصري لأول مرة يطالب بتطبيق مثل هذا القرار بعد أن تأكد أن الخطورة ستصل إليه والى أهل بيته جميعا خاصة بعد أن ظهر فئة من الشعب لديها «لامبالاة» بخطورة الوضع داخل أركان الدولة.

ويؤكد أن الخوف على القوات المسلحة والشرطة المكلفة بتأمين الشوارع و الميادين فى فترات الحظر من انتقال العدوى إليهم لأنهم يمثلون خط الدفاع الأخير لحماية الوطن وأبنائه من هذا الوباء وان وزارتا الدفاع و الداخلية ستقومان بكافة الإجراءات الوقائية للضباط و الجنود الذين سينتشرون فى الشوارع و الميادين لتنفيذ قرارات رئيس الوزراء فى فرض حظر التجوال لحماية الوطن .. وفى نهاية حديثه قال مساعد وزير الداخلية الأسبق أن حظر التجوال قرار حكيم جاء استجابة لمطالب شعبية.

من جانبه أوضح اللواء محمد مختار قنديل الخبير الاستراتيجي أن الحكومة اتخذت هذا القرار الحاسم للقضاء على الفيروس تماما وللحفاظ على صحة المواطنين كما فعلت دول كثيرة على مستوى العالم وعلى رأسهم الكويت التي طبقت قرار الحظر ليلا ونهارا لمحاصرة «كورونا» والقضاء عليه واستجاب له المواطنون.

وبالنسبة للشعب المصري فيقول اللواء قنديل أن الغالبية العظمة منه تدرك مدى خطورة الوضع الذي تمر به مصرنا إلا أن هناك فئة ليست صغيرة لا تعبأ بهذا الوباء وتعتبره « أنفلونزا عاديه « لذلك اتخذت الحكومة قرار حظر التجوال للحفاظ على الشعب و على المكتسبات الاقتصادية التي حققتها الحكومة جراء قرارات الإصلاح الاقتصادي .  

وأكدت د. سوسن فايد، أستاذ علم النفس الاجتماعي بالمركز القومي للبحوث الجنائية والاجتماعية، أن المصريين دائما قادرين على التعامل مع الأزمات واستيعاب الخطر وظهر ذلك جليا فى العديد من الأزمات التي مرت بها مصر خلال الفترة الماضية، وأكدت أن القرارات الأخيرة لرئيس مجلس الوزراء جعلت هناك حالة من الرضا لدى المواطن المصري لاستشعاره الخطر بل ومناداته بمزيد من الإجراءات الوقائية.

وتابعت، أن الخوف على الآباء والأبناء والخوف أيضا على العمل والدخل بدأ يزول مع حالة من الطمأنينة بسبب تلك الإجراءات، كون الدولة تكفلت بالأجازات من العمل وأيضا تكفلت بمنع الاختلاط مما يقلل من انتشار المرض وهو ما يصل بالمواطن بما يسمى «بأمن نفس اجتماعي».

وطالبت «فايد» وسائل الإعلام بضرورة تقديم مادة إعلامية مناسبة لتوعية المواطنين خلال تواجدهم فى المنزل وكيفية استغلال الوقت بما يعود بالنفع على الأشخاص وأسرهم.

وأشاد د. أكرم بدر الدين، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، بالإجراءات التي اتخذتها الحكومة مؤكدا أنها وضعت المواطن المصري فى المقام الأول دون النظر إلى الأعباء الاقتصادية والتي ستتكلفها الدولة.
 

 

 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا