فيديو| لماذا كان النبي يكثر من «صيام شعبان»؟.. «الإفتاء» تُجيب

الصيام في شهر شعبان
الصيام في شهر شعبان

أوضحت دار الإفتاء، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يُكثر من الصيام في شهر شعبان، لأنه شهر تُرفع فيه الأعمال إلى رب العالمين، مشيرةً إلى أن صومه يقع تحت عنوان صوم التطوع -السُنة.


وقال الشيخ محمد عبدالسميع، أمين عام الفتوى في دار الإفتاء المصرية، خلال فيديو عبر قناة «الإفتاء»، إن النبي –صلى الله الله عليه وسلم- كان يُكثر من الصيام في شهر شعبان، لأنه شهر تُرفع فيه الأعمال إلى رب العالمين، وأحب أن يُرفع عمله وهو على أفضل حال من العبادة والطاعة، مستشهدا بما ورد عن عائشة رضى الله عنها قالت: «لم يكن النبى صلى الله عليه وسلم يصوم شهرًا أكثر من شعبان فإنه كان يصوم شعبان كله، وكان يقول: خذوا من العمل ما تطيقون» رواه البخاري.


وذكر أن النبي صلى الله عليه وسلم بيّن هذه الفضيلة -التي يجهلها الناس فغفلوا عن هذا الشهر-، وهي أن الأعمال ترفع إلى الله تعالى ليجزي ويثيب عليها؛ فجدير بالعبد أن يرفع عمله إلى الله وهو قائم على طاعته.
 

 

 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا