كيف يؤثر القلق والتوتر على «المناعة» في مواجهة «كورونا»؟

القلق بسبب كورونا
القلق بسبب كورونا

حذر دكتور أشرف عقبة رئيس أمراض الباطنة العامة بكلية طب جامعة عين شمس، من التوتر والقلق الذي يعاني منه البعض هذه الأيام، بسبب انتشار فيروس «كورونا»، والذي يكون له دورا كبيرا على التأثير بشكل سلبي على مناعة الجسم.

وأوضح أثناء لقاءه في برنامج «صباح الخير يا مصر»، اليوم الاثنين 23 مارس، أن جهاز المناعة يستطيع أن يصلح خلايا الجسم من الداخل إذا كانت تعاني من أي ضرر يلحق بها، لكن بشرط أن يكون جهاز قوي وصحي.

وتابع أن الجهاز المناعي يتواصل بشكل مباشر مع المخ ليعمل بشكل صحيح ويستطيع الدفاع عن الجسم، لذا فعند وجود ضغوط نفسية على المخ، لا تقدر المناعة على القيام بدورها على الوجه الأمثل.

وأشار إلى أن هناك طرق بسيطة لتفادي الإصابة بعدوى فيروس «كورونا»، وهو عند الشعور بأعراض البرد، فيجب العزل في غرفة منفصلة مع ارتداء كمامة أثناء التعامل مع الآخرين، والاتصال برقم 105 الخط الساخن التابع لوزارة الصحة لتوجهيك بالشكل الصحيح ومتابعة الحالة باستمرار، وإذا حدث تطور في الحالة الصحية فيتم إرسال سيارة إسعاف شديدة التعقيم للذهاب للكشف وإجراء اللازم.

وأضاف أن 45% من حالات الإصابة بفيروس كورونا يتم شفائهم بدون تناول أي أدوية، عن طريق دفاع الجهاز المناعي عن الجسم، لذا يجب الحرص على تقويته دائما عن طريق استنشاق الهواء النقي، وشرب كثير من السوائل وتناول غذاء صحي يحتوي على خضروات وفواكه طازجة، والبعد عن الوجبات السريعة، وكذلك الحفاظ على وزن الجسم، والامتناع عن التدخين وشرب الكحوليات وكذلك المشروبات الغازية، والبعد عن الضغوط النفسية التي تسببها شائعات السوشيال ميديا، والتي تعمل على تقليل الخلايا القتالية الموجودة بالجسم.

 

 



 
 
 

 

ترشيحاتنا