«لادا» تتحدى «كورونا» المستجد

لادا
لادا

أعلن معظم مصنعي السيارات عن إغلاق بعض المصانع وتعليق خطط الإنتاج من أجل تطهير المرافق ومنع انتشار فيروس «كورونا» الجديد.

وعانت شركات صناعة السيارات بالفعل من خسائر في الإنتاج بسبب نقص الأجزاء، وذلك بعدما علق موردوها في الصين مصانعهم، وبسبب التفشي المتفاقم الآن تعاني صناعة السيارات من ضربة أخرى، حيث وافقت شركات صناعة السيارات على إغلاق جميع المصانع.

بينما كان لشركة أفتوفاز، التي تعد من أكبر شركات السيارات الروسية والتي تنتج سيارات «لادا» رأي آخر حيث أكدت أنها تخطط لمواصلة إنتاج السيارات، وأن الوضع على مايرام وتحت السيطرة، بعد اكتشاف أمس ان اثنين من عمالها أصيبوا بفيروس كورونا، وبذلك تصل الحالات الإيجابية من الفيروس إلى 253 حالة وحالة وفاة واحدة.

وتنتج الشركة سيارات لادا، التي تعتبر أكثر العلامات التجارية شعبية في السوق الروسية، كما تحتفظ مجموعة رينو الفرنسية العملاقة بحصة مسيطرة تبلغ 68% في نفس الشركة. 

 

 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا