شجرة المورينجا مضادة للأكسدة والالتهاب ورافعة للمناعة

 د.أحمد نظمى فى احد المؤتمرات العلمية
 د.أحمد نظمى فى احد المؤتمرات العلمية

شجرة الحياة.. هكذا يطلق عليها بحق، فهى صيدلية متكاملة تحمل فى أجزائها المختلفة الشفاء لكثير من الأمراض، وتشتمل على أضعاف مضاعفة من العناصر الغذائية التى لا غنى لجسم الإنسان عنها كالحديد والمعادن والفيتامينات والأحماض الأمينية ومضادات الأكسدة، وتعالج العديد من الأمراض كالأنيميا وأمراض القلب والمخ والأعصاب والسرطان، والكبد والطحال، والأمراض الجلدية والروماتيزم وغيرها.. إنها شجرة «المورينجا» التي أجرى عليها الدكتور أحمد نظمي عبد الحميد المدرس بكلية الزراعة جامعة عين شمس العديد من الأبحاث التي أثبتت فوائد طبية وعلاجية عديدة يحدثنا عنها فى هذا الحوار..


فى البداية.. حدثنا عن أبحاثك حول شجرة «المورينجا؟
- تسمى المورينجا «شجرة الحياة» أو «الشجرة المعجزة» لاحتوائها على العديد من الفيتامينات ولها فوائد طبية وعلاجية عديدة أهمها انها ترفع مناعة الجسم والتى نحتاج لها لمقاومة الامراض الفيروسية كالكورونا التى تجتاح العالم حاليا وغيرها.. وتعتبر مصنعا طبيعيا لمقاومة الأكسدة ومسببات السرطان. ونظراً للأهمية القصوى للمورينجا فقد قمت باجراء بحث للحصول على درجة الدكتوراه فى العلوم الزراعية عام 2015، لايجاد أفضل مسافة زراعة مع أفضل معادلة سمادية من عناصر النتيروجين والفوسفور والبوتاسيوم. وفى 2019 أجريت عدة ابحاث على المورينجا ومنها استخدام السيلينيوم ومستخلص الاعشاب البحرية رشاً على الاوراق لدراسة مدى تأثيرها على نمو النباتات وزيادة محتواها من المواد الفعالة.


ما أهم مميزات شجرة المورينجا؟
- تعتبر من اكثر النباتات فائدة فى العالم وتتميز بأنها دائمة الخضرة وسريعة النمو فهى من أسرع الاشجار نمواً فيصل ارتفاعها لأكثر من مترين خلال شهرين كما يمكنها النمو فى المناطق الاستوائية والمعتدلة، وتزرع كمحصول أو كمصدات رياح أو للظل أو كأشجار زينة، وتعتبر اوراقها وثمارها من اكثر الاغذية فائدة وغنى بالمكونات الغذائية (البروتين - فيتامين C - الكالسيوم - البوتاسيوم - الحديد). وتتميز بقدرتها العالية على التكيف مع أى بيئة وتحمّل الجفاف لذلك تنمو فى المناطق القاحلة والحارة ونصف الجافة والجافة، وفى المناطق المعتدلة والدافئة، وتتحمل مدى واسعا من الظروف الجوية حيث يمكنها ان تنمو ما 25 - 36م وتتحمل حتى 48م كما تتحمل الصقيع الخفيف.


ما أهم الأجزاء المستخدمة فى الشجرة؟ وفيم تستخدم؟
- جميع أجزاء «المورينجا «مفيدة ومستخدمة كالأوراق والساق والجذور والازهار والبذور وهى أهمها. وتستخدم المورينجا فى مجالات عديدة فأزهارها وثمارها تستخدم فى أغراض الزينة، والبذور فى تنقية مياه الشرب باستخدام مسحوق البذور بدلا من استعمال الكيماويات ولها استخدامات فى صناعة العطور ومستحضرات التجميل، وأوراق المورينجا من أفضل مصادر الحديد حيث تساعد فى عملية الهضم، ويحتوى زيت البذور على مواد مضادة للميكروبات وهو من اجود انواع الزيوت، وتستخدم لإنتاج عسل نحل جيد، ويستخدم القلف فى دباغة الجلود كما تستخدم على هيئة بهارات وتعتبر علفا ممتازا مقارنة بالبرسيم الحجازى.


ما الفوائد الطبية والعلاجية للمورينجا؟
- شجرة المورينجا لها قدرة على تزويد الانسان بسيل من المغذيات يتجاوز بمراحل كافة المصادر الاخرى الحيوانية والنباتية من المعادن والفيتامينات والاحماض الامينية ومضادات الاكسدة، حيث ان مسحوق الاوراق المجففة يحتوى على 9 اضعاف البروتين الموجود فى الزبادى، 4 اضعاف فيتامين أ الموجود فى الجزر، 19 ضعف الحديد الموجود فى السبانخ، 17 ضعفا من الكالسيوم، 4 اضعاف الالياف فى الشوفان، 4 اضعاف البوتاسيوم فى الموز، 7 اضعاف فيتامين سى الموجود فى البرتقال.. ومن اهم الفوائد العلاجية.. علاج مرض الأنيميا وأمراض القلب والمخ والأعصاب والسرطان، والوقاية من الاصابة بفقدان البصر الناتج من نقص فيتامين A، وعلاج التهاب المثانة وعلاج التهاب البروستاتا، ويستخدم عصير الاوراق مخلوطا بالليمون لعلاج الاستسقاء لأنه يعمل على ادرار البول، وعلاج الدمامل والبثرات وعلاج الاسهال وعلاج الكبد والطحال، وعلاج الامراض الجلدية والروماتيزم.

 

 

 

 

 


 

 

 

ترشيحاتنا