استشاري أمراض المناعة: مصر خارج خريطة الأوبئة العالمية

خريطة الأوبئة العالمية
خريطة الأوبئة العالمية

كشفت د. شيريهان محمد استشاري أمراض الحساسية والمناعة، أن مصر على الرغم من ظهور فيرس كورونا بها مؤخرا، إلا أنها لازالت حتى الآن في دائرة الأمان، ودائرة الخطر إذا وصل عدد المصابين لـ٥٠ مصاب في اليوم .

 

وأضافت في تصريح خاص لـ«بوابة أخبار اليوم»، إلى أن أوروبا تعتبر مركز انتشار الوباء في الفترة الأخيرة، ‌وطمأنت المجتمع المصري إلى أنه يمكن إعلان مصر خالية من كورونا خلال ١٤يوما فقط في حالة تطبيق حظر التجوال الكامل لمدة ١٤ يوم، بحيث لا يتواجد في الشوارع سوى أعداد محدودة من الأفراد القائمين على خدمة الأحياء المختلفة مع تزويدهم ببدل عزل مجانية من المتوفرة لدى وزارة الصحة بم يسهم في احتواء الحالات المصابة بشكل أسرع .

 

وأوضحت أنه على الرغم من انتشار فيرس كورونا عالميا إلا أنه من المبشر والمطمئن للمصريين أن يعلموا أن مصر الدولة الأولى على مستوى العالم الخارجة عن خريطة الأوبئة العالمية وفقا للخريطة التي وضعها علماء جامعة كاليفورنيا، والتي حددت أبرز الأمراض والأوبئة الخطيرة التي قد تنجم عن هذه الفيروسات «غرب النيل والزيكا والتهاب الدماغ الياباني وحمى الضنك والحمى الصفراء وريو برافو» .

 

وأشارت إلى أنه وفقا للخريطة، هناك 4 بؤر فيروسية ساخنة في العالم، هي منطقة جنوب شرقي آسيا، وتحديدا إندونيسيا وماليزيا، وهي البؤرة التي يعتقد أنها ستندلع فيها الحمى الصفراء وفيروس الزيكا، أما البؤرة الثانية فهي منطقة انتشار فيروس التهاب الدماغ الياباني وتغطي كل أوروبا باستثناء روسيا والدول الإسكندنافية وبلدان شرقي أوروبا.

 

وأضافت: تعتبر البرازيل البؤرة الثالثة التي ستنتشر فيها حمى الضنك وفيروس ريو برافو، في حين تتمثل البؤرة الرابعة في منطقة انتشار فيروس غرب النيل، وتغطي أميركا الشمالية، وتحديدا الولايات المتحدة وكندا.

 

وأوضحت أمراض الحساسية والمناعة أن العلماء أشاروا إلى أن فيروسات مثل الزيكا والضنك وغرب النيل تميل إلى الانتقال من الحيوانات إلى البشر بواسطة لسعات البعوض، أما فيروس التهاب الدماغ الياباني، فهو مرض ينتشر في الخنازير وينتقل بواسطة القراد.
 

 



 
 
 

 

ترشيحاتنا