«الكهرباء»: الكشف على الخبراء الروس بمحطة الضبعة خوفا من انتشار الكورونا

محطة الضبعة
محطة الضبعة

 

صرح المتحدث الرسمي لوزارة الكهرباء والطاقة د.أيمن حمزة أن الخبراء الروس التابعين لشركة روس أتوم الروسية المسئولة عن بناء محطة الضبعة متواجدون بمصر يمارسون عملهم بشكل طبيعى بمحافظة مرسى مطروح.

وأكد حمزة فى تصريح خاص لـ«بوابة أخبار اليوم»، أن الخبراء الروس المتواجدون بأرض الضبعة أوغيرهم من الخبراء الأجانب على مستوى جميع المواقع التابعة لوزارة الكهرباء سيتم تطبيق الكشف الطبى عليهم كل ٤٨ ساعة، ومن يخالطهم من المصريين بهذه المواقع للتأكد من عدم حملهم لفيروس كورونا المستجد.

وأشار حمزة إلى أن الوزارة حريصة على الالتزام بجميع الإجراءات اللازمة للوقاية من انتشار فيروس كورونا بين العاملين بالقطاع.

ويذكر أن مصر تقف على أبواب مرحلة جديدة بتوقيع عقد إنشاء المحطة النووية، حيث تعد أول محطة سلمية للطاقة النووية لتوليد الكهرباء بمنطقة الضبعة بمحافظة مطروح.
وتستهدف المحطة تنويع مزيـج الطاقـة الحالي والـذي يعتمـد علـى نسـبة تصـل إلى 96٪ مـن الغـاز الطبيعـي والمنتجات البترولية، بحيـث يـؤدي إلى خفض الاعتماد على هذه المصادر والتحـول إلى الطاقـة المتجددة مـن المصادر النوويـة.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي