بعيداً عن الفيروس| «كورونا»..سيارة عشقها المصريين

تويوتا كورونا
تويوتا كورونا

 

أصبح إسم «كورونا» يسبب الفزع والرعب لدى أي شخص في ظل انتشار الفيروس المستجد في معظم دول العالم، وبدأ الجميع في اتخاذ الاحتياطات والتدابير الخاصة خشية إنتقال الفيروس إليهم.

 لكن اسم كورونا ارتبط لدى جيل الخمسينات والستينات بسيارة عشقها معظم مستخدمي السيارات، فكانت من اوائل السيارات التي انتجتها شركة تويوتا اليابانية، وحصلت على مبيعات ضخمة في ذلك الوقت، وبدأ إنتاجها في عام 1957 وتوقف عام 2002،وتعددت أشكالها بالبداية وكان منها سيارة ركاب أو شاحنة وكانت تتميز كسيارة عائلية بوسعها الداخلي.


بالعودة للاسم فإن كورونا، تعني التاج باللاتينية،وفي خلال السنوات الـ 44 التي بيعت فيها تويوتا كورونا، حظيت بما يصل إلى 11 جيل، وقد أجري على السيارة العديد من التغييرات فقد كانت تأتي في صورة سيارة كوبيه ذات بابين، أو سيدان بأربعة أبواب، وغيرها.
 وتضمنت محركات بدأت من 1500 سي سي حتى 2400 سي سي، كما توفرت بمحركي ديزل أيضاً.


ترشيحاتنا