رئيس مصلحة الضرائب: حريصون على مد جسور الثقة مع المواطنين

رضا عبد القادر رئيس مصلحة الضرائب المصرية
رضا عبد القادر رئيس مصلحة الضرائب المصرية

قال رضا عبد القادر رئيس مصلحة الضرائب المصرية، إن المصلحة حريصة في استراتيجيتها على مد جسور الثقة مع المواطنين بوجه عام ومع الممولين بوجه خاص وتوسيع القاعدة الضريبية وتحقيق العدالة الاجتماعية والتواصل مع المجتمع الضريبى من خلال العديد من الوسائل والأطر الحديثة للتواصل.

 

وأشار إلى أنه خلال موسم، تقديم الإقرارات الضريبة تقوم المصلحة بعقد ندوات مع مختلف الغرف والاتحادات والنقابات لشرح كيفية تقديم الإقرارات وخاصة الإقرارات التى يتم تقديمها إلكترونياً ، وكذلك للتواصل المباشر مع المجتمع الضريبي للتعرف على المشكلات والعقبات التى تواجههم وإيجاد حلول لها.


من جانبه أوضح رجب محروس مدير عام بالمكتب الفني لرئيس مصلحة الضرائب المصرية، أنه عند الحديث عن تقديم الإقرار الضريبي إلكترونياً يجب الإشارة إلى أنه صدر بهذا الشأن قرار وزاري بتعديل المادة 104 من اللائحة التنفيذية رقم 991 لسنة 2005 حيث أصبح إلزاميا على كل من شركات الأموال وشركات الأشخاص اعتبارا من العام المالى 2019/2020 تقديم الإقرار الضريبي إلكترونياً، لافتاً أن هذا لا يعنى عدم الالتزام بالنواحي الشكلية للإقرار وهي منبثقة من أحكام القانون 91 لسنة 2005 .


جاء ذلك خلال الندوة التى نظمتها مصلحة الضرائب المصرية، بالتعاون مع الغرفة الألمانية العربية للصناعة والتجارة وشركة إكسيل عن كيفية تقديم الإقرارات الضريبية ( دخل – قيمة مضافة ) إلكترونياً وذلك بمقر الغرفة.

 

حضر الندوة؛ وائل السيد مدير إدارة بالمكتب الفنى لقطاع البحوث والاتفاقيات الدولية، ومحسن الجيار مدير إدارة مساعدة المسجلين بمنطقة شرق القناة، و حازم قاسم المدير التنفيذي لشركة إكسيل للاستشارات المالية، وعدد من أعضاء الغرفة.


وقال رجب محروس، إن أول ناحية شكلية جاءت فى المادة 82والتى تنص على أن كل شخص يمارس نشاط تجاري أو صناعي أو مهني، عليه أن يقدم إقراراً ضريبياً إلى المأمورية المختصة وهذا موجود في الشاشات الخاصة بالإقرار الإلكتروني الموجود على الشبكة حيث إن الشبكة نفسها تقوم بفرز الإقرارات من خلال كود المأمورية.

 

 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا