إيران تلغي صلاة الجمعة بسبب كورونا.. و«خامنئي»: نأمل القضاء على الفيروس المشؤوم قريبًا

ترقب في شوارع إيران بعد تفشي الإصابات بكورونا
ترقب في شوارع إيران بعد تفشي الإصابات بكورونا

قال وزير الصحة الإيراني سعيد نمكي، إن صلاة الجمعة لن تقام هذا الأسبوع في المدن المتضررة من فيروس كورونا في إيران، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية إيرنا.

وأوضح نمكي أن قرار الإلغاء يقتصر على صلاة الجمعة المقبلة فقط، مُضيفًا أن "كل هذه القرارات مؤقتة".

ورغم أن وزير الصحة الإيراني لم يحدد المدن التي يشملها إلغاء صلاة الجمعة، فمن المحتمل أن يتم تضمين مدينة قم - وهي مركز الإصابات بفيروس كورونا في إيران - والعاصمة طهران.

من جهته قدم المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي الشكر لوزير الصحة ومنتسبي الوزارة والأطباء والممرضين والكادر الطبي ومجموعة المعنيين بالطب، في "مواجهة فيروس كورونا ومكافحته"، قائلا: "لقد رفعتم قيمة العمل الطبي".

وتابع: "إن عملكم قيّم للغاية وقد رفع قيمة شريحة الأطباء والممرضين في المجتمع"، معربا عن أمله بأن لا يستغرق هذا العمل البارز والجسيم الكثير من الوقت، وأن يتم القضاء على هذا الفيروس المشؤوم.

وأعلن رئيس مركز العلاقات العامة والإعلام في وزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي الإيراني، كيانوش جهانبور، ارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا في البلاد إلى 26 والمصابين إلى 245.

وقال جهانبور لوكالة "إيرنا"، إنه قد تم التأكد من إصابة 106 أفراد فيما توفي خلال هذه الفترة 7 أشخاص، وبالتالي فقد بلغ إجمالي عدد المصابين 245 والمتوفين 26 بسبب الفيروس.

وأوضح جهانبور أن المصابين الجدد يتواجدون في المناطق التالية، 38 في طهران، 23 في كيلان، 8 في اصفهان، 7 في قم، 7 في مازندران، 5 في اردبيل، 3 في البرز، 3 في سمنان، 3 في لرستان، 2 في كرمانشاه، 2 في اذربيجان الشرقية، 1 في همدان، 1 في خراسان الرضوية، 1 في كردستان، 1 في يزد، 1 في اذربيجان الغربية.

وكانت وزارة الصحة الإيرانية، قد أعلنت اليوم، أنه سيتم تزويد المجتمع الطبي والمستشفيات الإيرانية بالمنتج الجديد لعلاج مصابي فيروس كورونا، مناشدة الإيرانيين بعدم السفر لمنع انتشار الفيروس بشكل أوسع في البلاد.

كما أعلنت السلطات الصينية، اليوم الخميس، ارتفاع حصيلة الوفيات بفيروس كورونا المستجد داخل البلاد إلى 2744 والإصابات المؤكدة إلى78 ألفا و497 حالة.

وقالت لجنة الصحة الوطنية في الصين، إنه وفقا للبيانات الأخيرة لـ31 إقليما، تم تسجيل 78 ألفا و497 حالة مؤكدة بفيروس كورونا وشفاء 32 ألفا و495 شخصا بعد معالجتهم، ووفاة 2744 شخصا.

وسجل إقليم هوبي الواقع في وسط البلاد ومركز تفشي الفيروس 409 حالة إصابة جديدة في 26 فبراير، ووفاة 26 حالة.

 



 
 
 

 

ترشيحاتنا