بكين تستدعي مسئولا بالسفارة الأمريكية لتقديم احتجاج رسمي على انتقادات "بومبيو"

مدير إدارة الإعلام بوزارة الخارجية الصينية هوا تشون يينج
مدير إدارة الإعلام بوزارة الخارجية الصينية هوا تشون يينج

استدعت مدير إدارة الإعلام بوزارة الخارجية الصينية هوا تشون يينج ، مسئولا بالسفارة الأمريكية في بكين لتقديم احتجاج رسمي على تصريحات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، بشأن تعامل الصين مع قضية صحيفة "وول ستريت جورنال" والإجراءات الأمريكية الأخيرة بتقييد عمل مؤسسات إعلامية صينية في الولايات المتحدة .
وقالت يينج –في تصريح اليوم الخميس- إن "ما يسمى بحرية التعبير التي تحدث عنها بومبيو وتدعم بشكل صارخ الأخطاء الجسيمة التي ارتكبتها (وول ستريت جورنال) والتصريحات غير المسئولة حول جهود الصين لمكافحة (كوفيد-19) غير مقبولة ، كما أن التهديدات ضد وسائل الإعلام الصينية غير مقبولة نهائيا ".
وأضافت يينج "أن التدابير المضادة الصينية جاءت بعد الهجوم غير المعقول والاستفزاز من جانب الولايات المتحدة "، مشيرة إلى أنه في السنوات الأخيرة ، اتخذت الولايات المتحدة إجراءات تقييدية متعددة ضد مؤسسات إعلامية صينية في الولايات المتحدة في الوقت الذي التزم فيه الصحفيون الصينيون هناك بالتغطية الإعلامية الحيادية والمعايير المهنية " .
وتابعت يينج "إذا واصلت الولايات المتحدة مضايقاتها وإجراءاتها التقييدية لعمل المؤسسات الإعلامية الصينية في الولايات المتحدة ، فستتخذ الصين مزيدا من الإجراءات ".
وكانت الصين قررت نهاية الأسبوع الماضي إلغاء البطاقات الصحفية لثلاثة صحفيين بصحيفة (وول ستريت جورنال) يعملون في بكين، بعدما نشرت الصحيفة مقالا اعتبرته الصين يشوه جهود الحكومة والشعب الصيني في مكافحة فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).. فيما سبق ذلك قرار من وزارة الخارجية الأمريكية بتصنيف 5 وسائل إعلام رسمية صينية (شينخوا ، CGTN، راديو الصين الدولي ، صحيفة تشاينا ديلي، وصحيفة الشعب اليومية) كبعثات أجنبية، ومطالبتها بالامتثال للقواعد التي تحكم عمل السفارات والقنصليات الأجنبية .

 



 
 
 

 

ترشيحاتنا