جامعة المنيا تنتهي من إعلان نتائج طلابها

جامعة المنيا
جامعة المنيا

أكد الدكتور مصطفى عبد النبي عبد الرحمن، رئيس جامعة المنيا على انتهاء جميع كليات الجامعة من إعلان جميع نتائجها على طلابها خلال الأسبوع الأول من بدء الدراسة بالفصل الدراسي الثاني.


وقال إن الإجهزة شملت 1080 جهاز مرحلة أولى لتجهيز وحدة الاختبارات الإلكترونية والوصول إلى 6000 خلال عامين، وهيكل إداري لوحدتي «المعامل والأجهزة العلمية»، و«الاختبارات الإلكترونية»، وإن 4 كليات تتقدم للاعتماد في 2020، و«التربية الفنية» تنضم لمشروع محو الأمية، وأول مارس سيتم تطبيق آلية جديدة لفحص الاقتباسات العلمية.

 

أكد الدكتور مصطفى عبد النبي عبد الرحمن رئيس جامعة المنيا على انتهاء جميع كليات الجامعة من إعلان جميع نتائجها على طلابها خلال الأسبوع الأول من بدء الدراسة بالفصل الدراسي الثاني، بما يمثل انجازاً كبيراً في تحقيق رسالة الجامعة الأساسية في إنجاح العملية التعليمية، ودليلاً يثبت التزام الهيئة التدريسية في تحقيق التميز والجودة المؤسسية، والكفاءة والفاعلية بالعملية التعليمية، وبما ينعكس بالإيجاب على ترسيخ قيم الالتزام والقياس والتقويم لتحصيل الطلاب؛ استعداداً لخوض الفصل الدراسي الثاني، مقدماً الشكر للسادة العمداء وأعضاء هيئة التدريس على ما بذلوه من جهد خلال أعمال الكنترولات والتصحيح والرصد.
جاء ذلك خلال انعقاد اجتماع مجلس جامعة المنيا برئاسته، وبحضور الدكتور محمد جلال حسن نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وعمداء الكليات، ومدير مركز ضمان الجودة والاعتماد، والمدير التنفيذي للمعلومات، والمستشار القانوني، وأمين عام الجامعة، أعضاء المجلس وبحضور علي محمد صلاح رئيس اتحاد طلاب الجامعة.

وأشار "رئيس الجامعة" في بداية الاجتماع، أن الجامعة نجحت في تنفيذ أكثر من 90% من الخدمات الإلكترونية لطالبي الخدمات مسبوقة الدفع بالإدارات، وقطاع شئون الطلاب، والدراسات العليا، والخريجين، من خلال منظومة خدماتها الإلكترونية الشاملة التي وصلت لـ1000 خدمة مميكنة بخطتها للتحول الرقمي، مؤكداً أن الجامعة تقوم برصد مؤشرات الأداء للخدمات بشكل مستمر لقياس جودة وسرعة الخدمات المقدمة.

ومن جانبه استعرض الدكتور أحمد شوقي زهران مدير مركز ضماد الجودة والاعتماد، تقرير المركز في إطار خطته لقياس مدى استعداد كليات الهندسة، والعلوم، والطب، والألسن للتقدم للاعتماد، في ضوء الزيارات الميدانية لأعضاء المركز لتقييم أداء وحدات الجودة بالكليات، لتعزيز موقفها للتقدم للاعتماد خلال عام 2020، واستيفاء معايير الجودة بها طبقاً لنظام الاعتماد البرامجي الجديد، وخلق مناخ إيجابي لتحسين كفاءة وأداء العمل، هذا إلى جانب حث الكليات للتقدم بمشاريع التميز لوزارة التعليم العالي؛ لدعم الكليات وتوفير مصادرتمويل تكفل تحقيق أهداف التنمية والتطوير للعملية التعليمية والجودة المؤسسية بها.

كما قدم د.عصام فرحات مدير مركز المعلومات بالجامعة تقريراً عن الموقف التنفيذي لأعمال البنية التحتية والتجهيزات لمركز الاختبارات الإلكترونية بمقره بالمكتبة المركزية، لبدء استقبال الاختبارات الإلكترونية الموحدة لطلاب القطاع الطبي كمرحلة أولى، وذلك في إطار توجه الدولة نحو التحول الرقمي، وآليات تحول الجامعات المصرية لجامعات ذكية، حيث أوضح التقرير الدعم الكبير الذي توليه الجامعة للمركز وتجهيزاته والتي وصلت لـ30 مليون جنيه استعداداً لاستيعابه 1080 جهاز حاسب آلي حتي وصوله إلى 6000 جهاز خلال عامين، والتي تؤهل قدرات الجامعة على تعميم الاختبارات الإلكترونية بجميع كلياتها، ورفع بنيتها التحتية المعلوماتية وسرعات الانترنت، وكذلك وربط أنظمة الامتحانات والكنترولات بشئون الطلاب وإعلان النتائج فور انتهاء الامتحان تحقيقاً للشفافية والعدل بين الطلاب.

وطالب رئيس الجامعة، التواصل الدائم مع مركز القياس والتقويم لعقد ورش العمل التدريبية لأعضاء هيئة التدريس على وضع بنوك الأسئلة ومحتواها، والتعامل مع الاختبارات الإلكترونية بنظامها الجديد.

وفي هذا الإطار وافق المجلس على تشكيل الهيكل الإداري لوحدة الاختبارات الإلكترونية، ووحدة المعامل والأجهزة العلمية، وكذلك ترشيح منسق من كل كلية لكل وحدة؛ للالتحاق بتلك الوحدات ثم يتم تأهيله لتحقيق رؤية وأهداف ورسالة الوحدتين.

كما وافق المجلس على انضمام كلية التربية الفنية لمشروع محو الأمية؛ سعياً من الجامعة في تنامي دورها وجهودها في خدمة المجتمع على مستوي محو أمية مواطني المحافظة، وفي هذا الصدد وجه "رئيس الجامعة" عمداء الكليات إلى ضرورة متابعة منسقي مشروع محو الأمية بالكليات، لتنفيذ الطلاب للمشروع خلال سنوات دراستهم بكلياتهم بجميع الفرق والأقسام، ورفع تقرير سنوي من الكليات المعنية والمنوط بها تنفيذ المشروع يوضح معدلات التنفيذ للطلاب.

كما أقر المجلس آلية جديدة لفحص الاقتباسات للرسائل العلمية باللغة الإنجليزية، لتحقيق معايير الجودة البحثية والأمانة العلمية في الرسائل والأبحاث الجامعية.


 

 

 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا