هندسة سوهاج تنظم ندوة توعوية عن فيروس الكورونا وطرق الوقاية منه

جامعة سوهاج
جامعة سوهاج

تواصل جامعة سوهاج سلسلة ندواتها التوعوية عن فيروس كورونا المستجد، حيث نظمت كلية الهندسة بالتعاون مع وكالة شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بكلية الطب البشري ندوة بعنوان "فيروس كورونا وأعراضه وأخطاره وطرق الوقاية منه"، صرح بذلك الدكتور أحمد عزيز رئيس الجامعة.

وأضاف  أن الجامعة تواصل تنفيذ خطتها الوقائية لمكافحة فيروس الكورونا، الذي بدأ انتشاره في الصين واجتاح عددا من الدول الأوروبية والأسيوية، حيث شرعت كافة الهيئات في مصر خاصة التعليمية منها، في شن حملات الوقاية من ذلك المرض الخطير.

 

 ومن جانبه أوضح الدكتور أحمد قاسم القائم بعمل عميد كلية الهندسة، أن الكلية حرصت على اتخاذ عددا من الإجراءات الوقائية لضمان سلامة الطلاب والعاملين وأعضاء هيئة التدريس، والتي بدأتها بتنظيم ندوة توعوية عن الفيروس حاضر بها نخبة من أساتذة كلية الطب المتخصصين في هذا المجال، والذين قدموا شرحاََ تفصيلياََ عن إجراءات السلامة الصحية الواجب إتباعها، وتوضيح أهمية ممارسة العادات والسلوكيات السليمة للوقاية من المرض، وطرق التعامل في حالة حدوث إصابة وكيفية رفع المناعة للحد من الإصابة. 

 

وفي السياق نفسه أشار الدكتور أسامة رشاد الشريف وكيل كلية الطب لقطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة، إلى أن القطاع مستمر في تنفيذ ندواته التثقيفية والتوعوية عن فيروس كورونا المستجد بكل كليات الجامعة، مضيفاً أن الندوة تضمنت استعراض تاريخ ونشأة الفيروس وكيفية تطوره وسبل الوقاية منه، إلى جانب توضيح النصائح والإرشادات التي أعلنتها منظمة الصحة العالمية عن آليات تحجيم الفيروس من الانتشار داخل البلاد، وكيفية حماية المواطنين أنفسهم والمحيطون بهم من الإصابة، موضحاً أن الندوة حاضر بها كل من الدكتور ممدوح عصمت مدير وحدة معالجة العدوي، والدكتور علاء غالب مدرس أمراض الباطنة ومدير وحدة خدمة المجتمع. 

 

وقد تحدث كلاً من الدكتور ممدوح عصمت والدكتور علاء غالب عن الأعراض الأكثر انتشارًا للفيروس والتي تشبه نزلات البرد الشديدة، موضحان أن الفيروس يتسبب في الإصابة بالأمراض التنفسية الخطيرة ومنها سيلان في الأنف و الصداع و السعال و التهاب الحلق وارتفاع درجة حرارة الجسم و الشعور بالإعياء و التعب العام، كما يتسبب في الإصابة بالإلتهاب الرئوي و صعوبة في التنفس وفي العديد من الحالات يتسبب في الوفاة أو التعرض للفشل الكلوي، بالإضافة إلى التطرق إلى طرق الوقاية الخاصة بفيروس كورونا، ومنها تغطية الفم والأنف بالكمامات أو المنديل وهذا يساهم بشكل كبير في تقليل فرص الإصابة بالفيروس و تجنب الإتصال المباشر مع الآخرين بشكل دائم و تنطيف و تعقيم الأشياء التي تلمسها و الأسطح والغسل الجيد لليدين.

 



 
 
 

 

ترشيحاتنا