بعد النادي.. المدير الفني لمانشستر سيتي يتعرض للقرصنة

بيب جوارديولا
بيب جوارديولا

أكدت تقارير صحفية إنجليزية، أن بيب جوارديولا المدير الفني لنادي مانشستر سيتي قد تعرض للقرصنة.

وقالت صحيفة صن، ‘ن أحد موظفي نادي مانشستر سيتي السابقين نجح بالفعل في اختراق البريد الإلكتروني الخاص بجوارديولا.

وقام الهاكر باختراق هاتف المدير الفني الفذ، بعد أن التقط صورة لشاشة الهاتف أثناء كتابة جوارديولا لأحد الرسائل عام 2017.

وقال الهاكر‘ إن اختراق هاتف جوارديولا هو أسهل شيء يقوم به حياته حيث سعى الموظف بعد ذلك لبيع كل المعلومات الخاصة على البريد الإلكتروني مقابل 100 ألف إسترليني.

وكشف الهاكر أيضًا أنه وصل من خلال بريد جوارديولا إلى أرقا اللاعبين وسيحاول استهدافهم أيضًا.

لم تكن أرقام اللاعبين هي كل ما وصل إليه الهاكر حيث توصل أيضًا لرسائل خاصة بجوارديولا لها علاقة بتعاقدات سعى الفريق خلفها أهمها ماتياس دي ليخت لاعب يوفنتوس الحالي وسوكراتيس باباستاثوبولوس لاعب آرسنال الحالي.

واختتم الهاكر، أنه لن يحتفظ بهذه المعلومات على أي من أغراضه الشخصية للحفاظ عليها.

ومن الجدير بالذكر أن جوارديولا ليس الوحيد الذي تعرض لقرصنة حساباته بل أن النادي كله قد تعرض لعملية قرصنة.

 وتقدم الهاكر وقتها بمستندات للاتحاد الأوروبي ليفرض عقوبات على النادي بعدم اللعب في المحافل الأوربية.

 

 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا