تعرف على محتويات متحف العاصمة الإدارية

متحف العاصمة الإدارية
متحف العاصمة الإدارية

تنظم وزارة السياحة والآثار اليوم الخميس، جولة بمتحف العاصمة الإدارية، وعلى هامش الجولة سيتم تسلم جزء من كسوة الكعبة ضمن معروضات المتحف، وذلك بحضور د.خالد العناني وزير السياحة والآثار.

 

المشروع يأتي نتيجة بروتوكول تعاون بين المجلس الأعلى للآثار ومجموعة الماسة لإنشاء متحف جديد بمدينة الفنون والثقافة بالعاصمة الإدارية الجديدة.

 

من جانبه، قال المهندس وعد الله ابو العلا رئيس قطاع المشروعات إن جميع الأعمال الإنشائية تم الانتهاء منها، وجار الانتهاء من أعمال الإضاءة والتشطيبات النهائية.

 

ومبنى المتحف يتكون من دور واحد يضم قاعة عرض كبيرة تعرض مجموعة من القطع الأثرية، منها تمثال ضخم للملك رمسيس الثاني،و قاعة ملحقة تضم جدران مقبرة توتو التي كانت تقع بمنطقة الديابات بسوهاج، وتم العثور عليها عام ٢٠١٨ أثناء عملية القبض على أحد العصابات اثناء محاولة الحفر خلسة فى المنطقة الواقعة خارج التل الآثرى بمنطقة الديابات.

 

ثم قامت وزارة الآثار بأعمال التنقيب الأثرى والعلمي عن طريق بعثة أثرية مصرية، وأسفرت عن العثور على باقي أجزاء المقبرة بداخلها بقايا آدمية.

 

وسيناريو العرض المتحفي المتحفي يروي تاريخ العواصم المصرية، بداية من منف ثم طيبة والمنيا مرورا بالإسكندرية خلال العصر اليوناني والروماني وصولا إلى مدينة الفسطاط والقاهرة الفاطمية والقاهرة الخديوية.

 

كما سيتم تخصيص فاترينة لكل عاصمة من العواصم الإدارية، لتسليط الضوء على النواحي الإدارية مشتملة الأختام والرسائل والصادر والوارد والتبادل التجاري قديمًا.

 

إلى جانب عرض العديد من العملات التي توضح بداية ونهاية الحكم لكل فترة، عن طريق عرض مجموعة مختلفة من القطع الأثرية التي تعكس ثراء تاريخ مصر الحضاري والثقافي.

 



 
 
 

 

ترشيحاتنا