الرئيس القبرصي يؤكد أن بلاده وجهة ملائمة للاستثمار

الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسياديس
الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسياديس

أكد الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسياديس أن بلاده تتوفر بها جميع المقومات التي تجعلها وجهة استثمارية ملائمة.
وأفادت وكالة الأنباء القبرصية "سي إن إيه"، اليوم الخميس بأن الرئيس أناستاسياديس أدلى بهذه التصريحات خلال كلمته أمام منتدى الأعمال القبرصي-البلغاري الذي أقيم في العاصمة البلغارية "صوفيا " بحضور الرئيس رومن راديف.
وخلال المنتدى ، قال أناستاسياديس: "إن قبرص لا تزال واحدة من أكبر الدول التي تستثمر في بلغاريا بمبالغ تصل إلى ملياري يورو... هذا المبلغ يوضح الخلفية المهمة والأساس المتين للتعاون الاقتصادي بين الجانبين ".
كما رحب أناستاسياديس بمذكرات التعاون الثلاث الموقعة بين غرفتي التجارة بين البلدين ، وكذلك إنشاء رابطة أعمال قبرصية- بلغارية.
وأشار أناستاسياديس أيضاً إلى آفاق السياحة بين البلدين ، وقال : "إن تدفق السياح من قبرص إلى بلغاريا تضاعف في السنوات الخمس الماضية حيث زار 50 ألف سائح قبرصي بلغاريا ، في حين ارتفع عدد السياح البلغار إلى قبرص إلى 20 ألف سائح في السنة ".
وبالإشارة إلى قبرص ، أكد أنستاسياديس أن السلطات تغلبت على مشاكل الأزمة المالية التي تعرضت لها البلاد في   2013، حيث سجلت قبرص فائضا ماليا وكذلك سجلت أعلى معدل نمو في الاتحاد الأوروبي ، في حين أن التصنيف الائتماني للبلاد عاد إلى درجة الاستثمار ومعدل البطالة يتراجع باستمرار.
واختتم الرئيس القبرصي تصريحاته بالقول : " إن مناخ الاستثمار ممتاز لجميع الذين يرغبون حقاً في تطوير أنشطتهم التجارية ".
من جانبه ، قال الرئيس البلغاري : "لدى البلدين هدف مشترك يتمثل في زيادة تعزيز العلاقات الثنائية بين قبرص وبلغاريا وخاصة في مجالات الطاقة والاقتصاد والسياحة والربط الجوي ".


 

 



 
 
 

 

ترشيحاتنا