سامح الصريطي: مهرجان الفجيرة ساهم في إعادة إحياء فن المونودراما

سامح الصريطي
سامح الصريطي

أكد الفنان  سامح الصريطي اعتزازه بمهرجان الفجيرة الدولي للفنون ، لكونه يحرص على المشاركة في فعالياته منذ انطلاق دورته الأولى عام ٢٠٠٣ تحت مسمى مهرجان الفجيرة الدولي للمونودراما.
وقال الصريطي - لوكالة أنباء الشرق الأوسط على هامش مشاركته في الدورة الثالثة للمهرجان - "أعتبر نفسي جزءا من هذا المهرجان لأنني عايشت فكرة انطلاقه منذ بدايتها ، فقد كان تأسيس مهرجان للاحتفاء بفن المونودراما فكرة جديدة لم يسبق طرحها على مستوى الوطن العربي ، حتى قام الشيخ راشد بن حمد الشرقى رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام بتطويرها ليصبح مهرجان الفجيرة الدولي للفنون".
وأضاف "أن مهرجان الفجيرة ساهم بشكل كبير في إعادة إحياء فن المونودراما في الوطن العربي "، مشيدا بتنظيم معرض لمقتنيات الفنان الراحل عبد الحليم حافظ ضمن فعاليات المهرجان في سابقة هي الأولى من نوعها ، فضلا عن استضافة الشاعر المصري الكبير فاروق جويدة في أمسية شعرية شهدت حضورا وتفاعلا كبيرين ".
وأشار إلى إن المهرجان يعد فرصة لتبادل الأفكار بين الفنانين والمثقفين والمبدعين العرب ، فضلا عن طرح الرؤى المختلفة للنهوض بكافة أنواع الفنون من خلال عرض التحديات والصعوبات التي تواجه الفنانين العرب ووضع الحلول المقترحة لها.


 

 



 
 
 

 

ترشيحاتنا