بالتفاصيل.. البترول تعتمد الموازنة التخطيطية لشركة إيجاس لعام 2020/2021

البترول تعتمد الموازنة التخطيطية لشركة إيجاس لعام 2020/2021
البترول تعتمد الموازنة التخطيطية لشركة إيجاس لعام 2020/2021

أكد المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، أن قطاع البترول يواصل مسيرة النجاح والتنمية الشاملة وتعظيم الاستفادة من ثروات مصر الطبيعية وأصولها بشكل مستدام وزيادة عائداتها وحسن إدارتها للمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة وأهداف «رؤية مصر 2030 ».

 ويعد الغاز الطبيعي أحد أهم مصادر الطاقة، ويمثل شرياناً رئيسياً للعديد من الصناعات الاستراتيجية مثل البتروكيماويات والأسمدة والحديد بما يعظم من القيمة المضافة للغاز الطبيعي، بالإضافة إلى أنه يعد المصدر الرئيسي للطاقة لمحطات الكهرباء، فيمثل نسبة 96% من إجمالي احتياجات محطات الكهرباء في مصر وعليه ترتكز مسيرة الاقتصاد الوطني لتحقيق أهداف ومعدلات النمو وتحسين الميزان التجاري والمساهمة في رفع مستوى المعيشة للمواطن .

جاء ذلك خلال رئاسة وزير البترول للجمعية العامة للشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية"إيجاس" بحضور الجيولوجي أشرف فرج وكيل أول الوزارة للاتفاقيات والاستكشاف، والمهندس عابد عز الرجال الرئيس التنفيذي لهيئة البترول والكيميائي سعد هلال رئيس الشركة القابضة للبتروكيماويات، ونواب رئيس إيجاس للعمليات والإنتاج والاستكشاف والتجارة الداخلية والمالية والمحاسبة نبوية أحمد وكيل أول الجهاز المركزي للمحاسبات ومحمد جبران رئيس النقابة العامة للعاملين بقطاع البترول.

وأوضح الملا أنه يتم حالياً تنفيذ برامج عمل طموحة لتعظيم وزيادة معدلات إنتاج الغاز الطبيعي، مشيراً إلى أن عام 2019/2020 شهد طفرة في إنتاج مصر من الغاز الطبيعي في ضوء خطة الوزارة للإسراع بخطط تنميه حقول الغاز المكتشفة ووضعها على خريطة الإنتاج لتلبية احتياجات السوق المحلي والوفاء بالالتزامات التعاقدية من الغاز الطبيعي، مضيفا أن إنتاج مصر من الغاز الطبيعي ارتفع نتيجة الانتهاء من عدة مشروعات في مقدمتها حقل ظهر والمرحلة (9ب) وحقول ريفين .

وأشار الملا إلى جهود وزارة البترول والثروة المعدنية في وضع اسراتيجية ورؤية واضحة لجذب وضخ المزيد من الاستثمارات في تنمية الاكتشافات وتنفيذ المشروعات الجديدة وطرح المزايدات العالمية وتوقيع الاتفاقيات البترولية مما يساهم في تخفيض الأعباء المالية وتوفير العملة الصعبة لقطاعات الدولة التنموية المختلفة، مشيراً إلى أن النجاحات التي حققتها اكتشافات الغاز في البحر المتوسط شجعت وحفزت الشركات العالمية لسرعة البحث عن البترول والغاز في مناطق الامتياز المجاورة لتلك الاكتشافات.

ووجه الملا بالاستدامة في أعمال تطوير ورفع كفاءة الشبكة القومية للغازات الطبيعية لاستيعاب كميات الغاز الإضافية وتحقيق مشروع مصر القومي لتصبح مركزاً إقليمياً لتجارة وتداول الغاز الطبيعي .

وخلال الاجتماع استعرض المهندس أسامة البقلي رئيس الشركة ما تم إنجازه خلال النصف الأول من عام 2019/2020 ، فأوضح أنه تم الانتهاء من حفر 5 آبار استكشافية وجار حفر 5 آبار أخرى بإجمالي استثمارات 234 مليون دولار ، كما تم توقيع 5 اتفاقيات بترولية جديدة مع كبرى الشركات العالمية بالإضافة إلى اتفاقيتين جاري الإنتهاء من الإجراءات الخاصة بهم ، كما تم الانتهاء من تنفيذ واستكمال 8 مشروعات ، ووضع 3 آبار تنموية على الإنتاج بمعدلات أولية مليار قدم مكعب يومياً .

وفيما يخص استهلاكات قطاعات الدولة المختلفة من الغاز الطبيعى ، أشار إلى أن استهلاك قطاع الكهرباء يمثل حوالى 59% من إجمالي استهلاك الغاز الطبيعى بينما تمثل باقى القطاعات المستهلكة للغاز (الصناعة والمنازل وتموين السيارات والبترول ومشتقاته) حوالى 41% ، وأضاف أن معدلات توصيل الغاز الطبيعى للمنازل شهدت طفرة غير مسبوقة خلال النصف الأول من العام بلغت حوالى 630 وحدة سكنية وإمداد 31 عميلا صناعيا بالغاز الطبيعي و1045 مستهلكا تجاريا ، كما تم تحويل حوالي 25 ألف سيارة للعمل بالغاز الطبيعي والانتهاء من إنشاء 5 محطات تموين السيارات بالغاز الطبيعي .

كما استعرض رئيس إيجاس المخطط تنفيذه خلاله النصف الثاني من عام 2019/2020 ، وأشار إلى أنه من المخطط استكمال حفر الـ 5 آبار الاستكشافية والبدء في حفر 4 آبار لشركات أيوك والبرلس وإديسون وسى دراجون بالبحر المتوسط ودلتا النيل بإجمالي استمارات متوقعة حوالي 179 مليون دولار، وتنفيذ 3 مشروعات بإجمالي 9 آبار ووضع 5 آبار تنموية على الإنتاج بمعدلات إنتاج أولية حوالي 1.2 مليار قدم مكعب يومياً ، كما مخطط توصيل الغاز الطبيعي إلى 570 ألف وحدة سكنية وأنه من المستهدف توصيل الغاز الطبيعي لـ 86 قرية ومنطقة جديدة سيدخلها الغاز الطبيعي لأول مرة تم توصيل الغاز الطبيعي إلى 39 منها وباقي 47 منطقة ، وتحويل 25 ألف سيارة وإنشاء 15 محطة تموين السيارات بالغاز الطبيعي .

واستعرض البقلي أهم ملامح مشروع الموازنة التخطيطية لعام 2020/2020 ، حيث أوضح أنه من المخطط حفر 10 آبار بدلتا النيل والبحر المتوسط بإجمالي استثمارات حوالي 328 مليون دولار، وتوقيع 7 اتفاقيات جديدة بإجمالي استثمارات حوالي 690 مليون دولار ومنح توقيع 16 مليون دولار خلال فترات البحث ، بالإضافة إلى توقيع 4 عقود تنمية بإجمالي منح 20 مليون دولار ، كما مخطط تنفيذ مشروعين جديدين واستكمال مشروع بإجمالي 4 آبار بالإضافة إلى 38 بئر تنموي بإجمالى إنتاج أولي حوالي 537 مليون قدم مكعب يومياً ليصل متوسط خطة الإنتاج إلى حوالي 7.5 مليار قدم مكعب غاز يومياً وأكثر من 100 ألف برميل متكثفات .

وأضاف أنه من المستهدف خلال عام 2020/2021 توصيل الغاز الطبيعي إلى أكثر من 1.2 مليون وحدة سكنية بمختلف محافظات الجمهورية بتكلفة استثمارية حوالي4.7 مليار جنيه، بالإضافة إلى توصيل الغاز إلى 100 مصنع و1000عميل تجاري وتحويل 50 ألف سيارة للعمل بالغاز الطبيعي وإنشاء 36 محطة جديدة لتموين السيارات .

 



 
 
 

 

ترشيحاتنا