صور| «مصر للطيران» تستعد لاستقبال رابع طائرات «إيرباص A320 neo»

الطائرة الرابعة لمصر للطيران من طراز الإيرباص« A320 neo » تستعد للإقلاع من تولوز
الطائرة الرابعة لمصر للطيران من طراز الإيرباص« A320 neo » تستعد للإقلاع من تولوز

تستعد طائرة مصر للطيران الرابعة الجديدة، من طراز "إيرباص A320neo"، والتي تنتمي لعائلة "A320" التي تعد من أكثر الطائرات انتشارًا على مستوى العالم، للإقلاع من مطار مصنع شركة "إيرباص" بمدينة تولوز الفرنسية، لتصل إلى القاهرة فجر الأربعاء للانضمام رسميًا إلى أسطول الشركة.

ومع وصول الطائرة الرابعة الجديدة يكون وصل عدد طائرات إيرباص، ضمن أسطول مصر للطيران حاليا إلى 25 طائرة والتي توفر مستويات عالية من الراحة على جميع الدرجات، من خلال الأجواء والإنارة المريحة، إلى جانب أحدث تقنيات الترفيه والاتصال بالإنترنت وخاصية الـ"Live TV" التي تتيح مشاهدة العديد من القنوات الإخبارية والرياضية.. وغيرها لإعطاء تجربة مميزة للمسافرين على متنها، ويوجد شاشة شخصية في كل مقعد سواء على درجة رجال الأعمال والدرجة السياحية.


ويعود إطلاق "A320neo"، إلى ديسمبر عام 2010، وفي 24 نوفمبر 2015، تم تسليم عائلة هذه الفئة من الطائرات شهادة صلاحية الطيران (Type Certification)، وفي 20 يناير 2016 تسلمت شركة "لوفتهانزا" أول طائرة من عائلة هذا الطراز.

وتتكون طائرة A320 من 340 ألف قطعة وتغادر حوالي 3 طائرات من ذات الطراز كل يوم أحد خطوط التجميع حول العالم، ويستغرق استكمال تجميع طائرة واحدة حوالي شهرٍ، أما بالنسبة لعمليات الإقلاع والهبوط فهي شبيهة جدًا بعملية التنفس، ففي كل مرة نتنفس فيها تقوم طائرة بالإقلاع أو الهبوط، بمعدل 2 ثانية.

ويبلغ قطر دائرة محرك عائلة "A320neo" مقدار 2.05 متر، وهي أكبر من معظم قمرات الطائرات من فئة الأعمال بما في ذلك بومباردييه ليرجيت، ومع نهاية دورة حياتها، 85% من عائلة A320 يمكن إعادة تدويرها فيما يتعلق بالوزن. وسيزداد هذا الرقم ليصل إلى 95% في السنوات القليلة القادمة، وفي ذروة وزنها الأقصى، يزن طراز "A321LR" أكثر من 7 مرات وزن حافلات لندن المشهورة.

ويمكن لعائلة A320 أن تحقق تسارع من 0 وحتى 200 كيلومتر بالساعة في أقل من 20 ثانية، وهذا أسرع من سيارة فورد فوكس أر إس ذات عزم 305 حصان، والطاقة الكهربائية التي يتم توليدها من قبل محركي الطائرة تتمتع بالكفاءة اللازمة لتوليد الكهرباء لحوالي 30 شقة سكنية بالحجم القياسي.

ويوجد 4 خطوط تجميع لإنتاج عائلة "A320" في 3 قارات: "تولوز في فرنسا (لتجميع طراز A320)، وهامبورج في ألمانيا (لتجميع طرازات A319 و A320 و A321)، تيانجين في الصين (لتجميع طرازات A319 و A320)، وموبيل في الولايات المتحدة الأمريكية (لتجميع طرازات A319 و A320 وA321)".

وتعد عائلة A320 من أكثر الطائرات انتشارًا على مستوى العالم من فئة الطائرات أحادية الممر بين شركات الطائرات التي تتراوح من الناقلات الاقتصادية، التي تعتبرها خيارها المفضل، وصولًا إلى الطرازات الجديدة للطائرات من فئة الأعمال، نظرًا لتميزها بمزايا لا تضاهى من حيث الأداء وراحة الركاب.

وتتوفر هذه العائلة في 3 أحجام (A319 و A320 وA321)، بما يتيح نقل 124 وحتى 244 راكبًا، كما تتيح للمشغلين تسخير الحجم الصحيح للطائرة وفقًا للطلب بما يغطي أسواقهم بالكامل، بما في ذلك وجهات السفر ذات الطلب المتدني وتلك ذات الطلب العالي وصولًا إلى الوجهات البعيدة أيضًا.

وتوفر عائلة A320 إمكانية شحن البضائع ضمن حاويات، الأمر الذي يسمح للناقلات الجوية بزيادة الكفاءة التشغيلية. ونظرًا إلى ممرها الأعرض من نوعه ضمن هذه الفئة، توفر عائلة A320 إمكانية شحن البضائع كخيار لتوفير مرونة متميزة للمشغلين الذين بإمكانهم الاختيار بين مجموعة واسعة من خيارات حمولة الحاويات.

كانت مصر للطيران قد تعاقدت على ٨ طائرات من طراز الإيرباص A320Neo، و٧ طائرات من طراز الإيرباص A321Neo، لتكون بذلك أول شركة تُشغل معا طرازي A320neo وA220 من الطائرات الحديثة ذات الممر الواحد في أسطولها الجوي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

يأتي استلام الطائرة الجديدة التي تعد الخامسة خلال شهر فبراير الجاري، ضمن خطة تحديث أسطول مصر للطيران إحدى حلقات سلسلة تطوير قطاع الطيران المدني، خاصة في ظل اهتمام القيادة السياسية والحكومة بتكثيف الجهود للنهوض بهذا القطاع وجميع الشركات التابعة له من خلال تطوير رؤية القطاع وترشيد الإنفاق والاهتمام بالعنصر البشري والارتقاء بالخدمات المقدمة للعملاء، نظراً لأن قطاع الطيران المدني يلعب دوراً رئيسياً في استراتيجية التطوير للنهوض بالدولة المصرية.

 

 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا