الديوان الملكى البحرينى: «مبارك» أرسى دعائم قوية للعلاقات التي تربط مصر بالعالم العربي

الرئيس الأسبق حسني مبارك
الرئيس الأسبق حسني مبارك

نعى الديوان الملكي  البحرينى الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

وأصدر الديوان الملكي بيانا أكد فيه على الدور الذي اضطلع به الرئيس الراحل في تعزيز العلاقات الأخوية الوطيدة التي تربط البلدين، كما بعث  الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين برقية تعزية إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي أعرب فيها عن خالص تعازيه بوفاة الفقيد، سائلاً المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ورضوانه.

وكانت البحرين وبتوجيهات من عاهل البلاد أصدرت قرارا بتنكيس الأعلام بجميع الدوائر الرسمية داخل المملكة وسفاراتها وبعثاتها في الخارج اليوم الأربعاء حدادا على وفاة الرئيس الراحل، واستذكارا لإسهامات الفقيد في خدمة قضايا وطنه وأمته.

وأكد الديوان الملكى البحرينى أن مملكة البحرين ترتبط بمصر الشقيقة بأواصر تاريخية قوية وللرئيس الراحل محمد حسني مبارك إسهاماته الذي أكد في العديد من التصريحات والمواقف بأن أمن المملكة والخليج ككل جزء لا يتجزأ من أمن بلاده، وأن القاهرة وبحكم مسؤولياتها وأدوارها كانت وستظل ناصرة للقضايا الخليجية والعربية، وفي القلب منها أمن البحرين واستقرارها، وذلك التزاما منها بضرورة التعاون والتنسيق الدائم مع الأشقاء، وبما يصون أمن المنطقة ككل، ويحد من مصادر التهديد الإقليمية.

وأضاف الديوان الملكى البحرينى أن الرئيس الراحل أرسى دعائم قوية للعلاقات التي تربط بلاده بدول العالم العربي عامة ودول مجلس التعاون الخليجي بشكل خاص، وعلى رأسها مملكة البحرين، وبمواقف عروبية نبيلة تحسب له أبان الأزمات التي مرت بدول المنطقة ناهيك عن دوره الرائد في دعم آليات التشاور والتنسيق الدائم مع مملكة البحرين.

 



 
 
 

 

ترشيحاتنا