ابن عم «مبارك»: أدينا صلاة الغائب وداعا للرئيس الراحل

جميل مبارك
جميل مبارك

أدى أفراد عائلة وأقارب الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، وعدد من أهالي حي كفر المصيلحة، مسقط رأس الرئيس الراحل بمحافظة المنوفية، صلاة الغائب على روحه.


وقال الحاج جميل مبارك، أحد أبناء عمومة الرئيس الراحل مبارك، إن مسجد عبد العزيز باشا فهمي بكفر المصيلحة، والمجاور للتجمع السكني لعائلة مبارك، قد شهد تجمع أهالي الحي، لأداء صلاة الظهر، ثم أعقب ذلك وداع الجميع للرئيس حسني مبارك، بأداء صلاة الغائب.


وتوجه جميع المصلين بخالص الدعوات لله عز وجل، بأن يتغمد الرئيس الفقيد بواسع رحمته.

 
وأشار نبيل مبارك، ابن عمومة الرئيس الراحل حسني مبارك، اننا عرفنا قدر مبارك كرئيس دولة ساهم في تحقيق الأمن والأمان، وحقق لمصر انتصارات عديدة في كافة المحافل السياسية والعسكرية، محافظًا على تراب الوطن وحمايته من الأعداء.

وأضاف أحمد شلبي، أن الرئيس الراحل مبارك امتثل للمحاكمة العادلة أمام المصريين، ولم يهرب خارج البلاد أو يلجأ لأي دولة، بل ظل متماسكا حريصا على البقاء في وطنه مصر، وكان التكريم الإلهي بأن يوارى جثمانه الثرى بين أهله وذويه ومحبيه. 

 



 
 
 

 

ترشيحاتنا