أسعار الذهب تواصل النزيف.. والجرام يفقد 14 جنيهًا لهذه الأسباب

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

واصلت أسعار الذهب بالسوق المحلية، تراجعها خلال تعاملات الأربعاء 26 فبراير، وتراوحت قيمة التراجع بين جنيهين و4 جنيهات، لتصل بذلك قيمة الانخفاض بين 12 و14 جنيهًا في سعر الجرام الواحد دون المصنعية.

وتنشر «بوابة أخبار اليوم»، أسعار الذهب المحلية، وقد تختلف من محل صاغة لآخر، طبقًا للنطاق الجغرافي على مستوى محافظات الجمهورية.

وسجلت أسعار الذهب المحلية، عيار 21 نحو 710 جنيهات، وعيار 18 نحو 609 جنيهات، وعيار 24 نحو 811 جنيهًا، والجنيه الذهب سجل نحو 5680 جنيها.

يأتي هذا الانخفاض، بعد زيادة أسعار الذهب بالسوق المحلية، خلال تعاملات الاثنين الماضي بشكل جنوني، متأثرة بزيادة أسعار المعدن الأصفر عالميًا، وزاد سعر عيار الذهب بقيمة تراوحت بين نحو 17 و23 جنيها في سعر الجرام الواحد دون المصنعية.

وترتبط أسعار الذهب بالسوق المحلية، بالأسعار العالمية للذهب؛ وبالتالي فارتفاع أسعار الذهب عالميًا يؤدي لارتفاع أسعاره محليًا، والعكس صحيح، هذا بجانب ارتباطه بالسعر العالمي للدولار.

وكانت أسعار الذهب تراجعت بالأسواق العالمية، أمس مع اتجاه المستثمرين لبيع المعدن الأصفر لجني الأرباح؛ بعد تحقيق أسعاره مستويات قياسية هى الأعلي خلال 7 سنوات، وانخفض سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.7% إلى 1648.36 دولار للأوقية، وذلك قبل أن تعاود أسعار الذهب العالمية، اليوم الأربعاء، الارتفاع من جديد.

وجاء ارتفاع الأسعار العالمية للذهب، بعد تحذير أطلقته الولايات المتحدة من حدوث وباء بعد انتشار فيروس كورونا الجديد في عدد من البلدان؛ مما دفع المستثمرين إلى اللجوء للأصول التي تُعتبر ملاذًا آمنًا وارتفع الذهب في التعاملات الفورية 0.5% إلى 1643.93 دولار للأوقية، بعد أن انخفض 1.9% في الجلسة السابقة، بينما تراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.2% إلى 1646 دولارًا.

وأدى انتشار فيروس كورونا في الصين، لتراجع حجم صادراتها نتيجة إحجام الدول عن الاستيراد من هناك خوفًا من انتقال العدوى، خاصة مع ارتفاع عدد مصابي الفيروس حول العالم ليتخطى الـ77 ألف مصاب، وما يتجاوز الـ2.500 حالة وفاة نتيجة هذا المرض، وإعلان منظمة الصحة العالمية تراجع فرص منع تفشي الفيروس مع ارتفاع عدد الإصابات المسجلة خارج الصين.

 



 
 
 

 

ترشيحاتنا