قصة مصورة.. الوداع الأخير لـ«مبارك» في جنازة عسكرية مهيبة

الوداع الأخير لـ«مبارك» في جنازة عسكرية مهيبة
الوداع الأخير لـ«مبارك» في جنازة عسكرية مهيبة

في مشهد صامت، لم يخترقه سوى أصوات 21 طلقة مدفعية، ويتقدمه نياشين عسكرية تخلد ذكرى الرئيس الراحل محمد حسني مبارك، أقيمت جنازة عسكرية مهيبة للرئيس الراحل.


وبحضور رسمي تصدره الرئيس عبدالفتاح السيسي، شهدت أرض المراسم بمسجد المشير في التجمع آخر لحظات لجثمان مبارك قبل أن يوارى الثرى في أرض تعهد بأن يحيا فيها ويموت على ترابها.

 
فبطائرة هليكوبتر نقل جثمان الرئيس الراحل ملفوفاً بعلم مصر ليُصلى عليه، ثم تقام له جنازة عسكرية شارك فيها رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، ورئيس مجلس النواب علي عبدالعال، ونجلي مبارك علاء وجمال، وسفراء دول عربية وغربية.


وهذه مجموعة صور تسجل جنازة الرئيس الراحل حسني مبارك:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا