جامعة سوهاج تستضيف «الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار»

جامعة سوهاج
جامعة سوهاج

شهد الدكتور أحمد عزيز رئيس جامعة سوهاج، اليوم فعاليات الندوة التثقيفية التي نظمها قطاع خدمة المجتمع والبيئة بكلية الآثار بعنوان "أحدث الأكتشافات الأثرية"، وذلك بالمركز الدولي للمؤتمرات بالحرم الجديد، والتي حاضر بها الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، وبحضور الدكتور عبدالناصر ياسين عميد الكلية، الدكتور أحمد الأنصاري وكيل الكلية لخدمة المجتمع والبيئة، ولفيف من أعضاء هيئة التدريس وممثلين عن وزارة السياحة والآثار بسوهاج وطلاب الجامعة.

وفي بداية كلمته وجه رئيس الجامعة شكره للدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار وللمجلس الأعلى للآثار بصفة عامة للجهود الملموسة في مجال الاكتشافات الأثرية، موضحاً أن الجامعة مستعدة لتقديم يد العون عن طريق كوادرها البشرية وإمكاناتها المتميزة ممثلة في كلية الآثار، في إزاحة الستار عن جميع الآثار المصرية القديمة التي لم يتم الكشف عنها بمحافظة سوهاج وهي كثيرة ونادرة، موجهاً الشكر ايضاً للدكتور مصطفى وزيري ولجميع الأثريين لما بذلوه من جهد كبير بأيادي مصرية خالصة من أجل تنشيط حركة السياحة داخلياً وخارجياً، آملاً في مزيد من التعاون الإيجابي البناء لتصبح محافظة سوهاج من أولى المحافظات في جذب السياحة الخارجية وإتاحة فرص عمل للشباب.

ومن جانبه أعلن الدكتور مصطفى وزيري خلال الندوة عن عدد كبير من الاكتشافات الأثرية الهامة التي يتم الإعلان عنها لأول مرة بأيدي مصرية دون اللجوء إلى خبراء أثريين أجانب، وذلك في مناطق متفرقة بمختلف محافظات مصر، ومنها مقبرة "اوسرخات" بالبر الغربي بمحافظة الأقصر، مقبرة "امون امنحات"، بالإضافة إلى الكشف لأول مرة عن ممياوات محنطة لجعران وشبل ونمس، وأيضاً اكتشاف خبيئة منطقة "العساسيف" وخبيئة القطط والطيور المحنطة المقدسة، وتمثال "الكا" للملك رمسيس الثاني، وآلاف من القطع الأثرية الصغيرة والتوابيت من الخشب والابانوس.

وأشاد الدكتور عبدالناصر ياسين بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار، مشيراً إلى أن كلية الآثار بسوهاج أعدت خطة متكاملة للتعاون مع المجلس الأعلى للآثار للإسهام في عملية الاكتشافات لإحداث طفرة في الترويج لسياحة وتاريخ مصر القديم.

جدير بالذكر أن الندوة تخللها فتح حوار مع الجمهور، وانتهت بتكريم الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار بمنحه درع الجامعة.


 

 



 
 
 

 

ترشيحاتنا