وزير خارجية فلسطين: البند السابع بحالة حقوق الإنسان سيبقى ثابتًا حتى إنهاء الاحتلال

رياض المالكي
رياض المالكي

أكد وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، اليوم الأربعاء 26 فبراير، في مؤتمرٍ صحفيٍ في الأمم المتحدة، أهمية مجلس حقوق الإنسان ورسالته في حماية هذه الحقوق، والحفاظ عليها.

وتطرق المالكي، في إحاطته للصحفيين، إلى لقاءاته التي عقدها على هامش أعمال المجلس في دورته الحالية، بما فيها لقاؤه مع أكثر من 20 وزيرًا للخارجية من دول مختلفة، إضافةً إلى لقائه مع ميشيل باتشيله، المفوضة السامية للأمم المتحدة، والتي شكرها على جهودها، مشددًا على أن البند السابع الخاص بحالة حقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة، سيبقى ثابتًا حتى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي.

ونوه وزير الخارجية إلى أن لقاءاته تمحورت حول أهمية رفض خطة السلام الأمريكية، معللًا ذلك بأنها تتجاوز وتنتهك حقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف بما فيها حق تقرير المصير.

وأكد وزير الخارجية الفلسطيني ضرورة العمل مع جميع الدول بما فيها دول الاتحاد الأوروبي الذبن سيجتمعون في 23 مارس المقبل، مشيرًا أيضًا إلى أهمية أن يكون هناك موقف موحد ضد الإجراءات والسياسات، غير القانونية وأحادية الجانب بما فيها الاستيطان والاستعمار غير الشرعي والضم المحظور قانونًا ودوليًا.

 

 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا