السياحة الإيطالية في خطر بسبب «كورونا»

صورة موضوعية
صورة موضوعية

أدى ظهور فيرس كورونا إلى خسائر كبيرة فى قطاع السياحة العالمية، وشلل فى السياحة بمنطقة جنوب شرق آسيا، يبدو أن هناك سوقًا سياحيًا جديدًا على موعد مع المواجهة الجبرية لهذا الفيروس ولكن هذه المرة فى قلب القارة الأوروبية، حيث بدأت إيطاليا والتى تعد من أهم الأسواق المصدرة والمستقبلة للسياحة فى انتكاسة اقتصادية بعد ظهور الفيروس بعنف خلال اليومين الماضيين.
 
وبدأ جيران إيطاليا فى تشديد إجراءاتهم الاحترازية على الحدود ووضع رقابة صارمة على حركة السفر من وإلى إيطاليا، فيما بدأت دول الشرق الأوسط تدرس خطورة استمرار حركة السياحة مع إيطاليا والتى تستقبل وفودًا سياحية فى ظل انتشار الفيروس، خاصة مع ارتفاع عدد المصابين إلى 232 شخصًا و7 حالات وفاة، وهو الأمر الذى سيؤثر على حركة السياحة من وإلى إيطاليا بعد أن كانت من أعلى الدول نموًا خلال 2019 بنسبة نمو +7%، وفقا لإحصائيات منظمة السياحة العالمية.
 
وقال دكتور سعيد البطوطى المستشار الاقتصادى لمنظمة السياحة العالمية، إن هناك حالة من الوسوسة تسود الجمهور والسلطات في كل مكان بعد انتشار الفيروس فى إيطاليا أحد أهم الأسواق السياحية فى أوروبا، منوها إلى أنه فى موريشيوس رفض 40 سائحًا كانوا قادمين إليها من إيطاليا على شركة الطيران الإيطالية الخضوع لسلطات الحجر الصحي بالمطار، بخصوص حجزهم في الحجر الصحي هناك، وعادوا إلى إيطاليا على نفس الطائرة ولم يكملوا الرحلة.
ولفت البطوطى إلى أنه فى مطار لندن هيثرو عادت طائرة تابعة للخطوط الجوية البريطانية كانت مغادرة إلى ميلانو إلى البوابة قبل وقت قصير من الإقلاع، بسبب أن ثلاثة ركاب راجعوا أنفسهم ورفضوا السفر لشكهم في شيئاً ما بسبب تأخر الرحلة.

 

 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا