الكنيسة تنعي الرئيس الراحل مبارك

محمد حسني مبارك
محمد حسني مبارك

تنعي الكنيسة القبطية الأرثوذكسية وعلى رأسها قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ببالغ الحزن رئيس الجمهورية الأسبق محمد حسني مبارك، وأحد قادة وأبطال حرب أكتوبر المجيدة، وتحمل مسئولية الوطن في ظرف عصيب واستمر على مدى ثلاثة عقود في قيادة البلاد.

وأضافت الكنيسة، نتذكر ما قاله قبل تنحيه: "هذا الوطن العزيز هو وطني، فيه عشت وحاربت من أجله وعلى أرضه أموت، وإن الوطن باقٍ والأشخاص زائلون، وسيحكم التاريخ عليَّ وعلى غيري بما لنا أو علينا".

وتتقدم الكنيسة بخالص العزاء لأسرة الراحل ولقيادات وضباط وجنود القوات المسلحة ولكافة مؤسسات الدولة، داعين الله أن يتغمد الفقيد برحمته.

 



 
 
 

 

ترشيحاتنا