إطلاق منصة «Avaya Spaces» للعمل في الظروف المناخية القاسية

منصة افايا
منصة افايا

أطلقت أﭬايا العالمية، منصة التواصل الجديدة " Avaya Spaces" القائمة على السحابة، وتتيح "العمل عن بُعد"، خاصة فى الظروف المناخية القاسية، كما تتيح التواصل والتفاعل على مدار الساعة لتمكين الموظفين من التعاون الفعال بسلاسة من خلال المؤتمرات الصوتية والمرئية وإمكانية مشاركة الملفات.

وتوفر منصة التواصل المبتكرة التعاون من آى جهاز سواء من خلال متصفح الإنترنت أو تطبيق الهاتف الجوال، حيث يكون التعاون متاح بشكل مستمر بين المستخدمين عبر المحادثات، الشاشة الحية وتبادل الملفات، بالإضافة إلى تكامل التطبيق مع البريد الإلكتروني وتطبيقات الإنتاجية، ولذا تعُد الوسيلة الأمثل للتواصل والتعاون بشكل آمن وسهل وفعال لإنجاز الأعمال في السحابة.  

وتتيح منصة "Avaya Spaces" المؤتمرات المرئية عالية الدقة بمشاركة المئات من الأشخاص، في الوقت نفسه مع خاصية تسجيل ومشاركة المحتوى، بالإضافة إلى الوصول إلى المستعرض وتطبيقات الجوال إلى جانب جوجل، سلاك Slack، مايكروسوفت أوفيس 365، آوتلوك وغيرها، وقد تم طرح منصة التواصل الجديدة في أكثر من 60 دوله حول العالم وتوفر مميزات فريدة للتواصل القائم على السحابة والذي يحقق التعاون بشكل أسرع يلبي متطلبات بيئة الأعمال اليوم.  

من جانبه أوضح احمد فايد المدير الإقليمى لـ أﭬايا قائلا: "تتيح هذة المنصة التواصل بين كامل فريق العمل داخل الشركات من خلال آليهة سهلة عبر مختلف الأجهزة، و بكل وسائل التواصل المتاحه لمتابعة سير العمل عن بعد و بحرفيهة و كفاءة كبيرة، حيث حرصت أﭬايا على تطوير منصة تواصل موحدة تتميز بدمج تقنيات التواصل الصوتي والمرئي وإمكانية مشاركة ملفات العمل بجانب العديد من الخصائص المتطورة الأخرى، مما يساهم بشكل كبير في دعم أعمال المؤسسات وتعزيز الكفاءة والإنتاجية وتجارب المستخدمين". 

و أشار إلى أن هذة المنصة، تم إطلاقها داخل السوق المصرى منذ أيام قليل، متوقعا أن تلبي احتياجات العديد من مؤسسات الأعمال سواء الكبيرة أو المتوسطة أو قطاع الموسسات الصغيرة، لأنها تتيح تجربة فريدة و توفر بيئه تضمن استمرار العمل فى أى ظروف و تحت أى ضغوط مما يقلل الجهد و الوقت و يمنع حالات توقف الأعمال بسبب الظروف القاسيه المناخيه و غيرها من خلال تقنيات مبتكرة.

ومن المتوقع أن تشهد التجارب الرقمية للمستخدمين تحولاً كبيراً خلال العقد المقبل، تتضمن اعتماد وسائل مبتكرة للتفاعل والتواصل بين الموظفين، ودعم الوصول للمعلومات الضرورية من آى مكان وباستخدام مختلف الأجهزة أو منصات التواصل، كما أشار تقرير من شركة أبحاث السوق (جارتنر) إلى أنه بحلول العام 2030 سيختار أقل من ثلث الموظفين العمل من المكاتب، ولذا تحتاج المؤسسات إلى اعتماد الحلول المبتكرة للتواصل بين فريق العمل ،والتي تتيح التعاون بينهم بفاعلية من آى مكان داخل أو خارج مكان العمل وباستخدام مختلف أنواع الأجهزة لضمان تحقيق الإنتاجية. 

 

 



 
 
 

 

ترشيحاتنا