إخماد فتنة طائفية في قنا.. وأقباط يقدمون مصاحف للمسلمين "هى دي مصر"

إخماد فتنة طائفية في قنا
إخماد فتنة طائفية في قنا

تمكنت القيادات الشعبية بدشنا ، تحت رعاية أحمد مختار، عضو مجلس الشعب الأسبق، من إخماد فتنة طائفية بين مسلمين وأقباط بقرية فاو بحري.

وقال وليد أحمد مختار، عضو اللجنة المشكلة للصلح، إنه تم التواصل مع الأقباط والمسلمين بالقرية، لإنهاء المشكلة الخاصة بينهم، على أن يكون الأمن هو المختص الوحيد في الموافقة على إصدار تراخيص الصلاة في الأماكن المسيحية أو إقامة كنائس.

وكانت مشادات نشبت بين مجموعة من الأقباط والمسيحيين بالقرية عشية رأس السنة، وتمكنت الأجهزة الأمنية وقتها من ضبط 7 متهمين، وقررت النيابة العامة حبسهم بتهمة إثارة الفتنة والتحريض على العنف، وجددت النيابة حبسهم أكثر من مرة.

وتمكنت لجنة المصالحات من إقناع الطرفين بالصلح، وقرر قاض المعارضات إخلاء سبيل المتهمين من الطرفين، وقام الأقباط بتقديم مصاحف للمسلمين عقب خروجهم.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي