«كنوز» تصدر «حجاجيّة الخِطاب في إبداعات التوحيدي» لأميمة صبحي

غلاف حجاجيّة الخِطاب في إبداعات التوحيدي
غلاف حجاجيّة الخِطاب في إبداعات التوحيدي

 
صدر حديثًا كتاب "حجاجيّة الخِطاب في إبداعات التوحيدي" للدكتورة أميمة صبحي مدرس بقسم اللغة العربية كلية الآداب جامعة الفيوم والباحثة المصرية في مجال البلاغة والحجاج عن دار كنوز المعرفة للنشر والتوزيع بعمان الأردن.
 
جاء البحث، في مقدمة وثلاثة فصول وخاتمة تناولت الباحثة في الفصل الأول ظاهرة الجناس والتكرار والازدواج وجاء الفصل الثاني بعنوان حجج الاتصال متناولة فيه الاستعارة والتمثيل والفصل الثالث التفاعلات النصية حوار الأيديولوجيات الاجتماعية والفكرية والسياسية وقضية انعدام وجود الصديق وتقريظ الصداقة والصديق وقضية المفاضلة بين النظم والنثر وبين العرب والعجم وقضايا لغوية أخرى متفرقة، وفي المبحث الثالث من هذا الفصل ناقشت الباحثة العلاقة بين الحاكم والرعية وفساد الحاشية وجور الحاكم، ولخصت في الخاتمة نتائج البحث وثبت المصادر والمراجع.
 
وتؤكد دكتورة أميمة صبحي، أن هدفها من الدراسة البحث عن الحجة وأسلوب عرضها؛ ليتسنى لها إثبات بلاغتها، كما شغلتها الأساليب البلاغية وتنوعها وتداخلها كما حاولت إثبات علاقة الأساليب البلاغية بحجاجية الخطاب.
 
ومن نتائج هذه الدراسة، أن اللغة بما يتوفر لها من إمكانات لا حصر لها، يمكن للمخاطب أن يوظفها في خطابه الحجاجي، وفق طبيعة السياق ومقتضايته، وإن الإمكانات البديعية خاصة، لها ما يؤهلها بخصائصها الصوتية والتركيبية والدلالية معًا لأن تلعب دورًا بارزًا في إبراز السمت الحجاجي.

 

 

 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا