«حدوتة مصرية» تصل بالنوبة للعالمية

سحر بيت وردخان جعله الأفضل فى العالم
سحر بيت وردخان جعله الأفضل فى العالم

أسست بيتاً نوبياً لدعم السياحة.. وموقع«إكسيبيديا» صنفه الأفضل

 

فتاة جميلة تتحلى بسمارها وأصلها العريق تعشق كل ما يخص القارة السمراء.. أنها شيرين وردخان، تخرجت من كلية الهندسة قسم اتصالات ولكنها اختارت أن تصبح ناشطة فى حقوق المرأة والأقليات والمجتمعات المهمشة فى قارة أفريقيا.

 

وذلك من خلال اجتماعات وندوات ومبادرات بالتعاون مع منظمات متعددة التى قدمت من خلالها التوجيه والرعاية المهنية لسيدات مبتدئات من أجل تعزيز مهاراتهم وتحسين حصولهم على فرص منصفة فى عالم الشركات الكبرى وذلك لتساند المرأة الأفريقية حتى تظهرها بشكل أفضل أمام العالم.

 

وأكدت «وردخان» أنها طموحة ومحبة للمغامرات والسفر منذ صغرها، وعاشقة للقارة السمراء، ما دفعها لحياة مليئة بالعطاء لبلدها فى وقت الأزمات وبعد قيام أحداث يناير ٢٠١١ قامت بتمويل وتصميم وتأسيس بيت نوبى فى قرية غرب سهيل النوبية لتحسين ومساعدة استرجاع مصر وسياحتها بشكل راق وأنها ستظل أم الدنيا أمام العالم كله.

 

وأعربت شيرين عن حبها الشديد للنوبيين والفنان محمد منير وأصدقائه وأقاربه ومتابعة مسيرته الفنيه النوبية فجعلت أغانى محمد منير تدون على جدران «حدوتة مصرية» حتى حصل البيت النوبى على أفضل الأماكن السياحية فى مصر ويتميز وفقا لتصنيف إكسيبيديا العالمى أنه من الأماكن المميزة التى يجب زيارتها فى مصر ويتميز عن غيره فى البساطة والرقى وأنه مصنوع من الاخشاب وموقعه المتميز على ضفاف النيل وأن لم يوجد به الكماليات التكنولوجية التى تتوافر فى الأماكن الأخرى، لتظهر ملامح الحياة النوبية البسيطة وكيفية تعاملهم مع الحياة.

 

وساهمت شيرين فى تطوير وتنفيذ إستراتيجية الشراء لتمكين مواطنى جنوب أفريقيا الذين عانوا من الفصل العنصرى من الدخول فى ساحة العمل وساهمت فى العديد من المبادرات والمشاريع لبناء منازل فى بعض الدول الأكثر فقراً وأنهت حديثها أن هدفها وإنجازها الوحيد فى الحياة هو ظهور صورة مصر بشكل أفضل فى كل شئ على مستوى العالم.
 

 

 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا