فيديو| كرم جبر يكشف أخطر المواقف التي تعرض لها أثناء تغطية الأحداث الإرهابية

الكاتب الصحفي كرم جبر
الكاتب الصحفي كرم جبر

كشف الكاتب الصحفي كرم جبر، أن الصحفي كان يحتل قيمة كبيرة في الماضي، حيث كان يخوض بنفسه غمار الأحداث غير معتمدا على البيانات، وإنما كان يتابع بشكل حي مواقع الأحداث رغم خطورتها إلى جانب تحذيرات الأجهزة الأمنية.

وأضاف «جبر»، خلال حواره مع الإعلامية قواء الخلالي ببرنامج «المساء مع قصواء» المذاع على قناة ten، اليوم الجمعة، أن أحداث الفتنة الطائفية عام 1988 في المنيا، نزل هو بنفسه إلى قلب الأحداث في منطقة أبو قرقاص، وصعد إلى المناطق الجبلية ورأى القيادي بالجماعات الإرهابية صفوت عبد الغني، وغيره.

وتابع: «كانت لدينا معلومات وكنا نتبادلها مع الأمن وأحيانا كثيرة كانت معلوماتي كصحفي تفوق معلومات الأمن لأن الناس كانت تتحدث إلينا كصحفيين»، ولذا كان رجال الأمن يطلبوننا كصحفيين للاستعانة بالمعلومات، لكن حاليًا ننتظر بيانات الفاكس وهذه لا تصنع صحفيا، بحسب قوله، لأن الصحفي يجب أن يكون في قلب كل حدث، واصفًا فترة الفتنة الطائفية بأنها كانت أيام بشعة.

 

 



 
 
 

 

ترشيحاتنا